الرئيسية » مسابقة الخاطرة » سبع عجاف ..مسابقةالخاطرة بقلم / محمد الزهرى من الإسكندرية

سبع عجاف ..مسابقةالخاطرة بقلم / محمد الزهرى من الإسكندرية

خاص بالمسابقة…… خاطرة
سبع عجاف
بقلم / محمد الزهري
الأسكندرية……. مصر
و سنوات سبع عجاف مرت…… تلتها سبع أخريات….. بعدها خرج العزيز إلى شرفة قصره معلنا للشعب….. أيها الشعب انتظر…… فالرؤية لازالت سارية…… انتظروا سبع تجود الأرض فيها بخيراتها……. ستأتي السبع سنين….. حتما….. صفق الشعب رغم الجوع للعزيز أحر التصفيق……. و مرت الأزمان….. سبع يتلوهن سبعون سنة دون حصاد……. تصحر الوطن من الخير…… لازال قصر العزيز عاليا أعلى تلك الربوة…….. لازال العزيز يخرج من شرفته ليعلن للشعب أن الخير قادم…… لم تعد الأيدي تقوى على التصفيق……. لم يعد الجسد قادرا على حمل الرأس للنظر لقصر العزيز……… و أمطرت السماء شظايا……. و الأرض القاحلة تحولت لبؤر نيران مستعرة…… و العزيز على مائدته خيرات البلاد…… ينتظر الإنتهاء من طعامه ليخرج ليحمس الشعب لقتال الشمس…… فهى المانعة للغيث……. أو عفاريت الجن الساكنة أرواح المتذمرين في الأرض…… يدعوهم للقتال….. لإلتهام لحومهم للغذاء…….. ما عاد الشعب قادرا على حمل السيف……. و يفتي مفتي البلاد…… يعلن أنه من الحلال الإستعانة بملوك الجان بالجوار…… لتخليص الأنفس المتذمرة من العذاب……. و تعم الفوضى…… و ينتشر الجان و يقتلون الشعب جماعات…… و تهدم المنازل و الدور……. و الجثث تقبر بالعراء…… و لازال قصر العزيز عاليا أعلى تلك الربوة الخضراء……… مات الشعب جوعا و قتلا…… و لم يبقى سوى العزيز و حاشيته و ملوك الجان…….. ضاع الأمل بالسبع سنين الخضراء……. لا شعب ينتظر إنهمار الغيث من السماء…… لا شعب يطفؤ النار……… و العزيز أصبح وليمة لملوك الجان………. و البلاد ضاعت خلف ألسنة اللهب…… خلف النيران

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

لن أعود إليكَ..مسابقة الخاطرة بقلم / بسمة محمد الهوارى من تونس

خاص بالمسابقة (نص من فئة الخاطرة) لن أعود إليكَ.. فيما مضَى… كنتُ أكتبُ عن حُبٍّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *