أخبار مجلة همسة

وفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “

سبع عجاف ..مسابقةالخاطرة بقلم / محمد الزهرى من الإسكندرية

Share Button

خاص بالمسابقة…… خاطرة
سبع عجاف
بقلم / محمد الزهري
الأسكندرية……. مصر
و سنوات سبع عجاف مرت…… تلتها سبع أخريات….. بعدها خرج العزيز إلى شرفة قصره معلنا للشعب….. أيها الشعب انتظر…… فالرؤية لازالت سارية…… انتظروا سبع تجود الأرض فيها بخيراتها……. ستأتي السبع سنين….. حتما….. صفق الشعب رغم الجوع للعزيز أحر التصفيق……. و مرت الأزمان….. سبع يتلوهن سبعون سنة دون حصاد……. تصحر الوطن من الخير…… لازال قصر العزيز عاليا أعلى تلك الربوة…….. لازال العزيز يخرج من شرفته ليعلن للشعب أن الخير قادم…… لم تعد الأيدي تقوى على التصفيق……. لم يعد الجسد قادرا على حمل الرأس للنظر لقصر العزيز……… و أمطرت السماء شظايا……. و الأرض القاحلة تحولت لبؤر نيران مستعرة…… و العزيز على مائدته خيرات البلاد…… ينتظر الإنتهاء من طعامه ليخرج ليحمس الشعب لقتال الشمس…… فهى المانعة للغيث……. أو عفاريت الجن الساكنة أرواح المتذمرين في الأرض…… يدعوهم للقتال….. لإلتهام لحومهم للغذاء…….. ما عاد الشعب قادرا على حمل السيف……. و يفتي مفتي البلاد…… يعلن أنه من الحلال الإستعانة بملوك الجان بالجوار…… لتخليص الأنفس المتذمرة من العذاب……. و تعم الفوضى…… و ينتشر الجان و يقتلون الشعب جماعات…… و تهدم المنازل و الدور……. و الجثث تقبر بالعراء…… و لازال قصر العزيز عاليا أعلى تلك الربوة الخضراء……… مات الشعب جوعا و قتلا…… و لم يبقى سوى العزيز و حاشيته و ملوك الجان…….. ضاع الأمل بالسبع سنين الخضراء……. لا شعب ينتظر إنهمار الغيث من السماء…… لا شعب يطفؤ النار……… و العزيز أصبح وليمة لملوك الجان………. و البلاد ضاعت خلف ألسنة اللهب…… خلف النيران

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/02/23 2:03ص تعليق 0 124

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*