أخبار عالمية

سيدة شجاعة تصدت للصين مسلحين هددا زوجها وابنتها فقلت أحدهما وفر الآخر

في واقعة غريبة من نوعها، تمكنت امرأة حامل بشهرها الثامن من التصدي بشجاعة لا تُصدق لـ لصين مسلحين اقتحما منزل عائلتها بولاية “فلوريدا” الأمريكية، وقاما بتهديد زوجها وطفلتها، مستخدمة في ذلك بندقية نصف آلية طراز “AR-15”.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية في تقرير لها إن هذه السيدة تمكنت بالفعل من قتل أحدهما، بعد أن شرع في إطلاق النار عليها.

وأوضح التقرير أن رب الأسرة “جيريمي كينج”، البالغ من العمر 34 عامًا، كان متواجدًا في منزله بولاية “فلوريدا” برفقة زوجته، التي تبلغ من العمر 31 عامًا، وطفلته، 11 عامًا، عندما اقتحم لصان مسلحان المنزل الأسبوع الماضي، وقاما بتهديده بمسدس، وطالباه بتسليمهما النقود التي في حوزته.

وذكرت الشرطة أن اللصين قاما أيضًا بتهديد ابنته، فيما حاول هو أن يوضح لهما أنه لا يوجد في حوزته أي شئ يستحق أو له قيمة.

وقال “كينج” في تصريح لوسائل إعلام محلية إن اللصين أقدما بعد ذلك على الاعتداء عليه بالضرب، وركله أكثر من مرة في رأسه.

وأوضح أن زوجته الحامل في شهرها الثامن كانت في غرفة النوم آنذاك، وعندما نظرت لتفقد ما يحدث، قام أحدهما بإطلاق النار عليها، وكانت المفاجأة أن الزوجة أمسكت ببندقية كانت بالمنزل، وشرعت بدورها في إطلاق النار على اللصين المسلحين، وتمكنت من إصابة أحدهما أثناء محاولته الهروب.

وأشارت “ديلي ميل” إلى أنه لدى وصول الشرطة إلى موقع الحادث، عثر الضباط على اللص ميتًا على مسافة قريبة من المنزل، في حين لاذ شريكه بالفرار عقب إطلاق النار، ومازال البحث جاريًا عنه.

وأصيب “كينج” بارتجاج في المخ جراء ذلك الهجوم، وشدد على أن زوجته أنقذت حياته ومنعت اللصين من قتله.

وأكدت الشرطة أن البندقية التي استخدمتها زوجة “كينج” مرخصة ومملوكة بشكل قانوني.

سيدة حامل تتصدى للصوص مسلحين هددوا زوجها وطفلتها.. لن تصدق ما فعلته
سيدة حامل تتصدى للصوص مسلحين هددوا زوجها وطفلتها.. لن تصدق ما فعلته
سيدة حامل تتصدى للصوص مسلحين هددوا زوجها وطفلتها.. لن تصدق ما فعلته

 

Advertisements

 

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق