مسابقة الشعر العمودى

شوقا أم ندما .مسابقة الشعر العمودى بقلم / طارق احمد فريد من مصر

Spread the love

اسم المتسابق : طارق فريد .. مصر – القاهرة
مسابقة الشعر العامودي عنوان القصيدة : شوقاً أم ندماً ؟؟ -هاتف 01227638686

شوقاً أم ندماً…

ما بك يا قلبُ ترتجف؟
أنادمُ أنت؟
ما بــكَ ترتعـــش
هل نسيت؟؟
بالأمسِ كنتَ بارداً
واليوم أراكَ نادماً
أهو الشوقُ إليها
أم أنكَ حزينا عليها؟؟

أما زلت صبيانياً؟
لم تكن مِن قبلِ هوائياً
ألم تكن أنتَ من هجر
أليس أنتَ من ضجر؟
ألم تكن هي ألهة البشر !
كيف تغفرُ لك وفيكَ كل الشرر؟
أما كانت نعمة القدر
وكُنت أنتَ مَن كفر؟

يا شيطاني الصغير انساها
قد قتلتَ فيها الوتر
ترتعش أو ترتعد
صرتَ لها كوخذِ الإبر
ما عُدت بدراً في سماها
بل أنت ليلها المُعتكر
لا تقل شيئاً لا تتأسف أو تعتذر
تندمُ اوتشتاق .. اختنق
فالكبرياءُ منها انهمر
عش في بقاياها.. احترق
ولا تدعو بالوفاقِ القدر

يا قلبي الملعون تذكر…
إنها هامت بِك يوماً وأبحرت
وفيك الشراع انكسر
ونالت منك العاصفاتُ
فكانت هي الأرضَ ونور القمر
وأتاكَ الجفافُ الموحش
فكان شتاؤُها وافر المطر
والسوادُ من حولك كان قاتماً
أزاحتهُ عنك
علمتكَ كيف تُبصر للزهر..
فكيف يا مجنون تغُض البصر..؟؟
ابكيها بندم وعِش ليالي السهر
ولو أتتكَ زائرة
سأقولُ لها انِك في سفر
تتلقى العِبر
مِن بعد كِبـــــــر…… ( طارق فريد)

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق