الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » صُوَر..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / محمود ابراهيم من سوريا

صُوَر..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / محمود ابراهيم من سوريا

محمود ابراهيم
الجنسية: سوري

مقيم في مصر/ القاهرة

شعرتفعيلة
قصيدة (صُوَر)

دربٌ وفكرْ
وخواطرُ شتّى
في بالي
وصورْ..
هيَ ذي أيّامي
تفلتُ من بين يديَّ-
تمرُّ أمامي
كطيفٍ عبرْ….

أحملُ ماضيَّ
على ظهري
وأسيرُ
إلى أينَ؟؟
لا أدري!!
آمالي
صارتْ
آلامي
تنكزُ فيَّ
دون ضجرْ….

وكأنَّ الذي أحملُ
لا يكفيني
حتّى جئتني أنتِ..
زدتِ حملاً
على حملي..
زدتِ في همّي….

وعرفتُ هواكِ
ولا أعرفُ
كيف اجتاحني
أسلمتُ لهُ
لمْ أرتّبْ
كيف تكونُ
نهايتنا..

أشتاقُ لكِ..
وأضمُّ ضلوعي
على قلبي
خوفَ أن يفلتَ منّي
راكضاً خلفكِ
أشتاقُ لكِ..

أحببتكِ أكثرَ من نفسي
أحببتك أكثرَ أكثرَ
أحببتك حتّى الموتِ.. لوْ
لو كان لحبّي
عندكِ
أيُّ أثرْ….

أتعبتكَ يا قلبي
من دربٍ لآخرَ
لو أنّي أثبتُ
أو أرضى شيئاً
لكنَّ طموحي
أبداً أكبرُ
أتعبتكَ يا قلبي….

كزجاجٍ
يسقط آهٍ
يتكسّرْ
أحلامي
تهوي منّي
تتكسّرْ.

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *