الرئيسية » مسابقة الشعر العامى » ضحكة حبيبتى ..مسابقة الشعر العامى بقلم / اسماعيل سليمان

ضحكة حبيبتى ..مسابقة الشعر العامى بقلم / اسماعيل سليمان

خاص بمسابقة همسه
الاسم / اسماعيل سليمان
الدولة / مصر
المشاركة / القصيدة عاميه
عنوان النص / (ضحكة حببتي )
رقم الموبايل / 01015470614

تيجي نقسم الفرحه عـالاتنين

و نضرب البسمه ويا النمسه فــ حمار خادين

هنلاقي الناتج ضحكه جميله مقسومه بين قلبين

زي المطر ماهو نازل سيول

والفرح طير بيستخبي

زي الهم جبل مهدوم

و الزعل كان موقف

لما غسله المطر … عدي

….. …..

اضحكي يا حببتي

وانا اضحك معاكي

لو تضحك ملامحك

ولا 1000 قصيده وصفاكي

…. ….

وتعالي نخلق من فرحنا

سعاده تملا بحور

احنا مع بعضنا

لو ضدنا الكون هيكون

….. …..

و انا اللي تمالي كده بعشق

خطوتك عـالرموش المكحولين

و صوتك الرنان المليان حنين

ضحكتك و لا رقة الكافين

….. …..

كثوفك حتي زعلك والسكات

عشقة فيكي كل الحاجات

يا عمر عدي و نساني

ليه كل اما اشوفك بيخدني السكوت

….. …..

ارتب مشاعري و ابقي حالف

اني هملالك الكون كلام

و حغني لعيونك ياجي 100 موال

و أســرح فــي ضايــــك

….. …..

بضحكه حلوه ..ويا غنوه

وحلم صافي .. فوق كتافي

في ليل طويل .. و قمره طالعه

جمب نجمه … و بحر دافي

….. …..

و لما اشوفك .. يرجع يخيم عليا السكوت

… و ابقي مش حاسسني وقتها ..

هو انا كده عايش سعيد ..

او … بـمـوت

‫#‏اسماعيل_سليمان‬

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

مصر ست الكون بحالو. مسابقة العامية بقلم / محمود ربيع من مصر

قصيدة عاميه (مصر سِت الكون بِحَالو) محمود ربيع عبد الحميد مصر اسيوط ديروط …………………………………………. مصر …

2 تعليقان

  1. الاسم صبرى السيد عطافى
    م الاسكندريه ت-01126545615
    نثر بعنوان لماذا الكبرياء
    لماذا الكبْرِياءُ
    في هَوَاكَ عِطْرِيّ تَنَفَّسَهُ
    في أَوجاعٌكَ دواءِ تَجَرَّعَهُ
    اِقْتَرَب لا تخَاف ف سِحْرُ الحب
    يُنعش قلبك و يُنير بَصيرتك
    لوكنت ساهر حالم فحلمك بين احضانى
    كَأْسِ بين شفتيك
    جمالي أمام عَينيك
    تزوَّقَ واسكر بين ذِراعى
    مد يدك واقطف زهري
    املأ كأسك اشرب من نَهْرى
    فانت املي وانت حلمي
    انت قلبي وانت سهرى
    في هَوَاكَ عِطْرِيّ تَنَفَّسَهُ
    وبين طيات كلامك ذكرى
    تسكن اللي كانك طفل رضيع
    بين احضان امه
    ينسي الخوف والجوع وينسي اوجاعه و همه
    أضيء لك الشموع اطعمك من بين الضلوع
    امسح لك الدموع ويسطع النهار
    ضع يدك علي قلبي تلمسه
    في هَوَاكَ عِطْرِيّ تَنَفَّسَهُ
    تشكو مني وبكلامك تؤلمني
    فمن اشغلتك عني
    تسكر بين زراعي وباوضاعك تزداد اوجاعي
    وتشكو للجميع من عطائي
    الا يعجبك دوائي لاترغب في تنفس هؤائي
    احترت في امرك اورضيك ماذا تفعل لرضائي
    هل هوا كبرياء ام خائف من ضعفك امامي
    هل حبي ضعف ام قوة انا قوية بحبك لماذا لا تكون قوي بحبي
    في هواك عطرى تتنفسه بين ذراعي ولقلبي تلمسه
    فلماذا الكبرياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *