أخبار عالمية

ضمن مسلسل هروب السعوديات ،فتاتان شقيقتان تفران إلى جورجيا والسبب القمع

قال ناخب هندي إنه قطع إصبعه بعد أن تبين له أنه صوت “خطأ” لحزب سياسي غير الذي كان يريد انتخابه.

وقال باوان كومار، في مقطع فيديو حظي بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه صوّت بالخطأ لحزب بهاراتيا جاناتا الحاكم.

وأراد كومار التصويت لصالح حزب آخر، لكن الأمر اختلط عليه بسبب تعدد الرموز على قائمة التصويت.

ويغمس كل ناخب سبّابته بعد أن يُدلي بصوته في حبر تصعب إزالته سريعا.

وأدلى كومار بصوته يوم أمس الخميس في مدينة بلندشهر في ولاية أوتربرادش الشمالية.

كانت هذه هي ثاني مراحل التصويت في الانتخابات العامة الهندية.

وقالت وفاء “نحتاج دعمكم. نريد الحماية. نريد بلدا يرحب بنا ويحمي حقوقنا”.

ووصلت الشقيقتان، اللتان بدا عليهما القلق والذعر، إلى إدارة الهجرة في جورجيا مساء الخميس في صحبة مسؤولين من إدارة الهجرة.

وفي مقابلة مع وسائل الإعلام المحلية، قالتا إنهما لا تشعران بالأمن في جورجيا لأنه سيكون من السهل على أقاربهم الرجال العثور عليهما هناك.

وعندما سُئلتا عن أسباب الشعور بأنهما مهددتان في السعودية، أجابت وفاء “لأننا نساء”.

وأضافت “أسرتنا تهددنا كل يوم في بلادنا”، وقالت شقيقتها مها إن لديهما أدلة على ذلك.

وفاء ومها السبيعي في مقابلة في جورجيا
وفاء ومها السبيعي في مقابلة في جورجيا

ويعد هروب وفاء ومها السبيعيأحدث قضية لنساء يهربن من السعودية، التي يتوجب على المرأة فيها الحصول على إذن من وليها الرجل للعمل أو السفر.

وفي يناير/كانون الثاني 2019 حظيت قضية الفتاة السعودية رهف محمد القنون، 18 عاما، بتغطية إعلامية دولية واسعة، بعد أن سافرت إلى تايلاند ورفضت الخروج من الفندق خشية الترحيل إلى السعودية وناشدت المجتمتع الدولي المساعدة على تويتر.

وحصلت رهف بعد ذلك على حق اللجوء في كندا.

وفي مارس/آذار حصلت شقيقتان سعوديتان أخريان كانتا قد أمضيتا ستة أشهر مختفيتان في هونغ كونغ على تأشيرة إنسانية بعد الفرار، هربا من حياة “العنف والقمع”.

وقالت سارا ليا ويتسون مديرة منظمة هيومان رايتسووتش لشؤون الشرق الأوسط “في السعودية يسيطر الرجال على حياة المرأة من المولد حتى الوفاة بسبب نظام وصاية الرجل”.

وأضافت “قالت السلطات الجورجية إنها ستحترم حق الشقيقتين في طلب اللجوء، وهو الرد المناسب والمأمول. التركيز الحقيقي الآن هو إزالة التمييز الممنهج الذي تلقاه المرأة في السعودية وتقديم العون للنساء السعوديات اللاتي يواجهن التمييز”.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق