الرئيسية » مسابقة الشعر العمودى » طرائد النور. مسابقةالشعر العمودى بقلم / محمد سعيد العتيق من سوريا

طرائد النور. مسابقةالشعر العمودى بقلم / محمد سعيد العتيق من سوريا

** الطبيب الشاعر محمد سعيد محمد العتيق
سوري الجنسية
دمشق – مزة – فيلات غربية
موبايل : 00963999662909
هاتف : 00963116630300

النص قصيدة عمودية ……

طَرائدُ النورِ :
_________

مَدائنُ الرّوحِ وَ الرؤيَا بَلَتْ جسَدَا

كنهُ التشظِّيْ وَ فِي أرواحنَا انعقدَا

*****
مالِي أخالُ الدُّنا شِقَّينِ منْ صَلفٍ

وَ موقِدُ الجَمرِ رغمَ المَاءِ مابَردَا

*****

فِلقٌ منَ النورِ فِي النيرانِ مُحترقٌ

فِلقانِ ضِدَّانِ مَا انشقّا وَ لا اتَّحدَا

*****
تبصُّرُ المَرءِ للأغيارِ مُفترقٌ

والحقُّ نورٌ وَ نورُ اللهِ مانفِدَا

فِي غابةِ الصَّمتِ يخُفَى سرُّ مختبئٍ

و البَوحُ يُدرَكُ وضَّاءً وَ متَّقِدَا

*****
وَ يَسرحُ الماءُ مُنداحًا بساقيَةٍ

ليُسقِيَ الزرعَ منْ كفَّيهِ مُبتَرَدَا

*****
يَا أمةً كمْ عَقدْتِ الرُّوحَ فِي جَسدٍ

عدلٌ مواتُكِ ، أشقَى الروحَ منْ حَسدَا

*****
في صَحوَةِ الوَّهمِ سَكرانُ النُّهى غَفِلٌ

وَ مَا تجلَّى بحقٍّ صحوُهُ أبدَا

*****
بضاعةُ المَرءِ إنْ شيبَتْ بشائبةٍ

لوْ باعَهَا ، لجَنَتْ أخلاقُهُ كَسَدا

*****

إنَّا لنُمطَرُ منْ وجهِ الشآمِ شذًا

لكنَّ ريحَ خلافٍ أوبَقَ الرَّغدَا

*****

ياللمَودَّةِ كمْ يَهنَا بِها وَلِهٌ

حتَّى يتُوبَ أمَام العشقِ مَنْ حقدَا

*****
إنَّ الشَّآمَ عروسٌ كمْ تُزيِّنُنَا

مَا بالُنَا سفَهًا نَغتالُ مَا انْعَبَدَا

*****
هذِي دموعُ الرُّؤَى تنثَالُ مِنْ هُدُبِي

حتَّى أُبينَ بحَرفِي خاطِرًا ورَدَا

*****
يرتاحُ ذُو كَبَدٍ فِي شفِّ باصِرةٍ

ما ضَرَّهُ غَضَبَ الوُشاةِ ،كَيفَ بَدَا ؟

هذا أنَا و اللّيالِي تَشتَهِي حُلُمِي

ليبصرَ الأمسُ منْ حلْمٍ أضاءَ غدَا

*****
قوافلُ النُّورِ تجتاحُ المدَى ،بِدَمِي

لي خافِقانِ بِنبضِ الودِّ مَا ابتعَدَا

*****
وا خَجلتِي قَبسُ التَّأريخِ منْ نُسُكٍ

يَغتالُ أسودُهَا في الشَّامِ مَنْ سَجَدَا

*****
أعصابُ وصلِ رباطِ الحبِّ في بلدِي

قيدَ التمزُّقِ لم تُشْبِهْ بهَا أحدَا

*****
الكلُّ يفنَى قتيلٌ قاتلٌ رُصِدُوا

طيَّ المقابِر مجلودٌ و منْ جَلدَا

*****

لو رحتُ أبحثُ فِي ( جينَاتِ ) منبَتِنَا

لمَا وجدتُ لهذَا المسخِ معتَقَدَا

*****
يافتنةَ الدَّهرِ ياعمياءَ باصرةٍ

كيفَ الخلاصُ ومافِي القَومِ منْ رَشَدَا

*****
شُقَّتْ عيونُ النَّدَى في فجرِ ( شَامِيَتِي )

حَتَّى الحجَارَةُ صَدعٌ و النَّدَى جَمَدَا

*****
رقائقُ الرُّوحِ صَفوٌ مابهَا دَخَنٌ

ابدأ برُوحكَ نقِّ النَّفسَ وَ الجَسدَا

*****
أنَا الظَّميءُ و آفاقِي بِلا سُحُبٍ

قلبِي الصَّحارَى مَتَى ألقاكَ يابَردَى

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

المظلمة ..معلقة الموت القصيدة الفائزة بالمركز الثانى مكرر فى مسابقة الشعر العمودى بمسابقات همسة 2017 للشاعر الجزائرى / عادل بوبرطخ

المظلمة ..معلقة الموت القصيدة الفائزة بالمركز الثانى مكرر فى مسابقة الشعر العمودى بمسابقات همسة 2017  للشاعر …

تعليق واحد

  1. هاني درويش (ابو نمير)

    ما عرفتك مذ عرفتك إلا شاعراًمُجيدا يا صديقي
    تحيةتليف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *