الشعر والأدب

عاشقة مكابرة..خاطرة بقلم / غانية خليفى . الجزائر

عاشقة مكابرة..

لا أريدك..

أ تصدق عاشقة قالتها في غضب؟؟ لا هذا محال..

فأنا في غيابك أرى العجب.. و أبقى مجرد جواب بلا سؤال..

لا أريدك..

و أعرف أني بدونك لم أك.. غير قش بين الركام..

غير أسطورة لم تك.. غير عش بلا حمام..

عنيدة تماما كحبات لؤلؤ تأبى أن تكون عقد..

كفاني في هواك يا سيدي أن أكون قصة مجد..

كقبلة حب على وجنتيك على ذاك الخد..

كنفحة صبح كقطعة سكر كسلة ورد..

كرقصات غجرية على نغمة عود..

كثمرات عنب ضم وصالها عنقود..

كسحابة مطر تفيض بخيرات و وعود..

كالرمال كالتغني كقبلة على الخدود..

آه كم أحبك و كم كتبت في مجد عيناك من خاطرة..

أه كم كتبت يا ليت لك ذاكرة..

فتتذكر عبراتي و أنا أبكيك شوقا في تلك الليلة الماطرة..

و كم نظمت لأجل عيناك قصائدي الصادقة الطاهرة..

لا أريدك..

بالله لا تصدقها و إن قلتها لك للمرة العاشرة..

لا تصدقها حبيبي.. فأنا مجرد عاشقة مكابرة..

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق