مسابقة الشعر العمودى

عاصفة الموت .مسابقة الشعر العمودى .بقلم/ باسل خالد الشيخ ياسين


الاسم: باسل خالد الشيخ ياسين
البلد: سوريا
الفئة: عمودي
عنوان القصيدة: عاصفة الموت
.……………… …..
لَقدْ أوهَى كواهِلَنا المُصابُ
فلا لومٌ يُفيدُ ولا عِتابُ
..
غدوْنا أمَّةً في الموتِ تحيا
تحرِّكُ نبضَ جثَّتِها الحِرابُ
..
ظلالُ القهرِ تشرَبُ من دِمَاها
وقدْ عطِشَتْ فطابَ لها الشَّرابُ
..
لقدْ صارَ الظَّلامُ لها دليلاً
فشمسُ المجدِ طالَ بها الغيابُ
..
شآمُ العزِّ تملَؤُهَا المنايا
ويعبَثُ في ملاعِبِها الخرابُ
..
لدمعتِها يذوبُ الصخرُ وجداً
وفي زفراتِهِا يفنى الشِّهابُ
..
رواحِلُها إلى المجهولِ تمضي
فدربُ الفجرِ يغمُرُها الضَّبابُ
..
وآفاقُ الخلاصِ قلاعُ وهمٍ
يحاصِرُها ويسكُنُها السَّرابُ
..
دخانُ الحزنِ يرتَعُ في حِمَاها
ومنْهُ يكادُ يختنقُ السَّحابُ
..
يدُ الآمالِ تطرُقُ بابَ جرحٍ
توضَّأَ من شَذَا دمِهِ العذابُ
..
متى البُشرى تعودُ إلى بلادٍ
على أعتابِهَا يقِفُ الغرابُ
..
جراحُكِ يا شآمُ غدَتْ نُقُوشاً
على لوحٍ تضيقُ بهِ الرَّحابُ
..
بحلقِكِ ذابَ يا شهباءُ سربٌ
من الآهاتِ يحضُنُها التُّرابُ
..
أَساطيلْ الرَّدى كالبرقِ تعدو
حمولتُهَا الأَسَى والاِنتحابُ
..
على العجلاتِ صارَ الموتُ يأتي
وما للقلبِ إلَّا الاِرتقابُ
..
ظلاميُّونَ يشتعِلُون حقداً
على التكفيرِ قد شبُّوا وشابُوا
..
يخالُون العقيدةَ محضَ فتوَى
وأنَّ القتلَ للفردوسِ بابُ
..
فبِاسمِ الدِّينِ يبتكرُون موتاً
لَهُ الحُسبَى ومنْهُ الاِحتسابُ
..
منَ العُبواتِ تندفِعُ الشَّظايَا
فما ينفكُّ يصبِغُها الخُضابُ
..
وينسدِلُ السِّتارُ متى تلاقَتْ
بأشفارِ السكاكينِ الرِّقابُ
..
متى يا موتُ سوفَ تكفُّ عنَّا
كملحٍ صرْتَ في دمِنَا تُذَاب
..
أراكَ تغادِرُ الأوغادَ لكنْ
دمُ الأحرارِ عندَكَ مُستطابُ
..
بفأسِكَ رُحْتَ تِهوِي باعتِدَادٍ
ولمْ يتعبْكَ بعدُ الاِحتطابُ

بقلم باسل الشيخ ياسين

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق