مسابقة الشعر الحر والتفعيلى

عتبة الطهر .مسابقة الشعر النثرى بقلم / مريم عبدو الأحمد . سوريا


الأسم مريم عبدو الأحمد
خاص بالمسابقة
الشعر النثري

عَتَبَة الطُهر .
”””””””””””
على عَتَبَةِ الطُهر
تسمَّرتِ قدماي
وَقَفْتُ مَعْصُوبَةَ العينين
لاطوعاً وَلاَ أَمرَاً

وَبَيْنَ الْحَقِيقَةِ والسرابْ
أُجَاذِبُ طَيْفَ الأحبابْ
أبْحَثُ عَمَّن كَانُوا
بالأمسِ هُنَا سكان

وينتفض نَبْضُ الشِريان
لذكرياتٍ …..
تُدغدغ الرُّوحَ والوجدانْ
وَيَدُور بِي الزَّمَانِ والمكان
أَلْمَحُ طَيْفَ صَبِيَّةٍ عَبِقَتْ بالفرح
وتعطَّرتْ بتاجِ الْبَرَاءَةِوالحَياءْ

وَهُنَاكَ إخْوَتِي كُلٌّ يَلْهُو بِمَا يَشَاءْ
وَهَا هُوَ فِي صَدْرِ الْبَيْتِ
وَجْهُ الحبيبِ أبي
وَعَلَى جَبِينِهِ نَدًى نُورٌ سماويْ
يناديني وَصَوْتُه
كجَرسِ مهدِ الْحَنيْنِ إذَا قُرِعْ

وَهُنَاك بِجَانِبِهِ جَلَسَتْ
سيدةَ قَلْبِي تقاسمني محبتهْ
وتستظل مِثْلِي تَحْتَ جناحيه
قَد أَسْدَلَت عَلَى الصدغين
شالَ طُهْرٍ وَبَيَاض فل

لَم تَذرِي الرِّيح رَائِحَتَهُ العَطِرة
مِنْ أَنْفِي عَلَى مرِ السِنينْ
آااه ياعتبة الطُهر …
لَيْتَ الزَّمَان…..
يعودُ يوماً لِلْمَكَانْ
من سوريا مقيمة
في دولة الكويت

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق