أخبار متنوعة

عشرون عاما .قصيدة للشاعر اليمنى / عبد الحميد الرجوى

عشرون عـامـاً أُداري الحُـبَّ في خَـجَـلٍ
حتى أتَى ( الفيسُ ) فانـحَـلَّـتْ بيَ العُـقَـدُ

سـَرَى بيَ الشـوقُ عطـراً نَحـوَ صَفحَتها
حتى كـأنّ اللـظـَى في مُـهـجـَتـي بَـــرَدُ

كـاتـَبـتُـهـا بالندى حُلـوَ الحَـديـثِ على
أرَقِّ نــــافــــــذةٍ ، إذْ خَـــانَــنـي الـجَــــلَــــدُ

كَـتـَبـتُ فـارتَـعَـشـَتْ خَمـسُ البـَنـانِ لها
تَـبـَارَكـَـتْ مُـهـجَـةٌ خَــطـَّـتْ لـهـا و يَــــدُ

غَـازَلـتُـهـا بـحـروفٍ فـي فَـمــي صُـلِـبَــتْ
مـا أجـبَـنَ الحَـرفَ إنْ لـمْ يَـحْـكِـهِ الـكَـبِـدُ !

لـمْ تَـحـمِـلِ الـكـلـمـاتُ الشـوقَ ، فاتَّـشَـحَـتْ
أنـصَـافَ شَــوقٍ ، وبَـعـضُ الـشوقِ يَـتَّـقِـدُ

حـتـى أصـــابـــعُ كَــفـّـي مِـن تَـلَـهُّـفِـهـا
ذَابَـتْ على لَـوحَـةِ ( الـكـيـبـوردِ ) تَـرتَـعِـدُ

عـشـرون عـامـاً ولـمْ أَجــرؤ لأنـطِـقَـهـا
فـقُـلـتُـهـا في مَـــسَـــاءٍ نَـبـضُـهُ الـخَــلَــدُ

إنـي أُحِـبُّـكِ ، فـاخـضَـرَّتْ على شَـفَـتي
قــصــيــدةٌ طــالــمـا أَزرَى بـهـا الأَمَـــــدُ

ولَـفَّـني الصـمـتُ حتى كِـدتُ أَجـهَـلُـنـي
بَـعـضُ الحَـديـثِ يُـــوارَى بَـعـدَهُ الـرَّشَــدُ

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق