الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » على مرافىء الذاكرة..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / دالى يوسف (مريم ريان ) من الجزائر

على مرافىء الذاكرة..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / دالى يوسف (مريم ريان ) من الجزائر

الاسم : دالي يوسف
اللقب : مريم ريان
تاريخ ومكان الازدياد : 28/09/1998 تلمسان الجزائر
البلد : الجزائر
البريد الالكتروني : riyanemeriem13@hotmail.com
نوع المشاركة : قصيدة نثرية بعنوان “على مرافىء الذاكرة”

حِينَ يَحِلُ المَسَاء
يُرَجُ صَمْتُ أَنَايْ
أَهِيمُ فِي أَعْمَاقِ الذِكْرَيَات
أُصْغِ سُكُونَهَا نُبُوءَات …بِلََا
ضَجِيجٍ ثَائِرَهْ
تَنْزِفُ السّمَاءُ دَمًا
لِتَبْكِ ذِكْرَى وَطََنٍ جَرِيحٍ
حُلْمٌ يَفِيقُ أَوّلَ المُعَانَاة
لِيَرْوِ مُرْثَاهُ
هُنَاكَ –عَلَى مَرَافِىِء الذَاكِرَة-
لَوْلاَ الحَنِينُ لِجَنَّةٍ غَابِرَهْ
لَأَمْكَنَ لِلْأَلَمْ سَحْقَ الذَاكِرَهْ
لَوْلاَ الحَنِينُ لِجَنَّةٍ غَابِرَهْ
لَمَا بَكَتِ النُجُومُ
وَتَنَاثَرَتْ إلَى قَدَرٍ مُؤْلِمْ
يُنَاجِي بَطْشَ الأَسَى
بِزَفَرَاتٍ سَاهِرَهْ
لَوْلاَ الحَنِينُ لِجَنَّةٍ غَابِرَهْ
مَاصَنَعَ الأَمْجَادُ لَنَا
أَيَّامَنَا الحَاضِرَهْ
وَرَتَّلُوا النِضَالَ
تَعْوِيذَةَ البَقَاءْ
بِأَفْئِدَةٍ صَابِرَهْ
فَكَسْرُنَا لاَ يُجْبَر
وَلاَ يُكْشَفُ الفَجْرُ
إِنْ لَمْ يَكُ الوَفَاءُ مُلاَزِمًا
فِي لَحْظَةِ انْكِسَارٍ عَابِرَهْ
يَا بَلَدِي
سَتَبْقِينَ قَصِيدَةً بَاهِرَهْ
وَفِي جِدَارِ القَلْبِ هَوًى
وَفِي الأَزْمَانِ لَحْنًا
يُخَلّدُكِ التّارِيخُ دَوْمًا
-على مرافئِ الذَاكِرَهْ-

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

9 تعليقات

  1. سطور ولا أرواع احسنت أستاذة مريم

  2. واااصلي اعجبتني قصيدتك النثرية جدااا

  3. جميلة جدا بوركت الانامل استاذة مريم

  4. جمـــــــــــــــــــــــيلة جـــــــــــــــــــــــــدا

  5. مهتاري أمينة

    موووفقة روووعة

  6. هبة الرحمان الجزائرية

    فعلا سيخلدك التاريخ يوما على مرافىء الذاكرة

    قصيدتك لا اعلم كيف اعبر عنها .. حقا تلمس القلوب فتأسرها
    بالتوووووووووووووووووووووفييييييييييييييييييييققققققققققق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *