الرئيسية » مقالات بقلم القراء » فأل خير ..//  بقلم الكاتبة/ أميرة إبراهيم

فأل خير ..//  بقلم الكاتبة/ أميرة إبراهيم

الخير يوجد في كل مكان وعلينا دائماً العمل به وعدم تجاهله لكي نكسب الأجر والثواب، وبعمل الخير تدخل على قلبك الراحة والطمائنينة ،، ذكر الله عند أمره ونهيه خير من ذكر باللسان زيادة الخير خير لن يبقى لك سوى صنيعك الحصن أن تتأكد خير من أن تتأسف سلح عقلك بالعلم خير من أن تزين جسدك بالجواهر كونك أعرج خير من قعودك الدائم العلم هو الخير والجهل هو الشر ،، السعادة هي معرفة الخير والشر القمح والعمل الصالح لا ينبتان إلا في أرض طيبة خير من الخير فاعله وشر من الشر جالبه الندم على السكوت خير من الندم على القول اللقاء بعد فراق طويل خير من ليلة الزفاف إذا منع العلم عن العامة فلا خير فيه للخاصة غاية العلم الخير استقبال الموت خير من استدباره لا خير في عيش تخوننا أوقاته وتغولنا مدده مكسبة فيها بعض الدناءة خير من مسائلة الناس خير العمل ما نفع وخير الهدى ما اتبع لا خير في قول بلا عمل، والرجل الرجل من إذا قال فعل قمت ببعض الخير، هذا أعظم مؤلفاتي الرجل الذي يعطي المال للجمعيات الخيرية عندما يموت بوصيته، فهو يمنح ما ليس له حمصة في حرية خير من وليمة في عبودية القناعة خير من الغنى الاعتدال خير دواء الصحة خير من الثروة الربح الأخير هو خير ما يتذكره الإنسان كلب حر خير من أسد ميت المرأة الصالحة والصحة هما خير ثروة الرجل عبسة الصديق خير من ابتسامة الاحمق الرحمة خير من العدالة الإتكال على حمارك خير من الإتكال على حصان جارك ليس العاقل الذي يعرف الخير من الشر، ولكنه الذي يعرف خير الشرين اعمل الخير لأصدقائك يزيدوك محبة، واعمل الخير لأعدائك ليصبحوا أصدقاءك هناك أبطال في الشر كما هناك في الخير قد لا يتم وجود الخير الكثير إلا بوجود شر يسير ان للخير والشر وجهاً واحداً كل شيء يتعلق باللحظة التي يلتقيان فيها بالكائن البشري لقد علمتنا الصحراء أن نصبر طويلاً حتى ينبت الخير، وعلينا أن نصبر ونواصل مسيرة البناء حتى نحقق الخير لوطننا الثقة بالنفس والتفاؤل بالخير معديان، ويا لنعم العدوى ،، لأن أندم على العفو خير من أن أندم على العقوبة نوم على يقين خير من صلاة على شك لأن تصحب جاهلاً لا يرضى عن نفسه خير لك من أن تصحب عالماً يرضى عن نفسه ترقيع ثوب عتيق خير من استعارة آخر حفنة من الحظ خير من كيس ملآن حكمة دين قديم خير من حقد قديم عدل قائك خير من عطاء دائم إذا لم نطالب بحقوق الناس في العدل والحرية فلا خير في أي علم نتعلمه ترك الخطيئة خير من معالجة التوبة ثواب الآخرة خير من نعيم الدنيا من الخير ألا يكون لدينا عيوب ومن الشر ألا تكون لدينا تجارب أدب المرء خير من ذهبه أعز مكان في الدنى سرج سابح.. و خير جليس في الأنام كتاب القناعة خير من الضراعة والتقلل خير من التذلل والفرار خير من الحصارالضمير هو نور الذكاء لتمييز الخير من الشر أن أعيش لأحقق حلمي خير لي من أن أعيش لأحطم أحلام الآخرين ،، إن الجليس الصالح خير من الوحدة، والوحدة خير من جليس السوء قلما يجتمع العظمة والخير في رجل واحد لا تقاس أعمار الأمهات بالسنين، ولكن بما استودعه الله في قلوبهن من خير العطاء لا تحقرن قليلا من الخير تفعله فإن قليل الخير كثيرة مد يدك إلى من يسقط أفضل المعروف إغاثة الملهوف إصنع جميلا وارمه في البحر فإذا تجاهله السمك فإن الله يحفظه لا شيئ يخلصنا من المصائب كالخير الذي نفعله من يفعل الخير يغنم أفضل طريقة لإلزام الناس أن يقولو فينا خيرا هي أن نصنع الخير لا يكفي أن تعمل خيرا بل يجب أن تحسن عمل الخير كل شيء يزول إلا العمل الصالح ولا خير في ود امرئ متلوّن.. إذا الريح مالت مال حيث تميل ،، إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة.. فلا خير في ودٍ يجيء تكلفا أب واحد خير من عشرة مربين. شق طريقك بابتسامتك خير من أن تشقها بسيفك في العالم شيء واحد خير من الزوجة.. هو: الأم أن تموت جوعا وأنت حر خير من أن تعيش عبدا وأنت سمين الحرية خير يمكننا من التمتع بسائر الخيرات بورك من ملأ حياته بعمل الخير لأنه أدرك أنها أقصر من أن يضيعها بعمل الشر عدو عاقل خير من صديق جاهل صحبة الأخيار تورث الخير، وصحبة الأشرار تورث الندامة ولا خير في وعد إذا كان كاذبا.. ولا خير في قول إذا لم يكن فعل التربية الجيدة تتمثل في إخفاء كل الخير الذي نظنه في أنفسنا الشر الذي نظنه في الآخرين من أمضى يوما من عمره في غير حق قضاه أو فرض أداه أو مجد أثله أو حمد حصله أو خير أسسه أو علم أقتبسه فقد عق يومه وظلم نفسه والخطأ في حق الله لا يداويه إلا اعتذار المخطئ نفسه فلو اعتذر عنه أهل الأرض جميعا، وفي مقدمتهم النبيون، وبقى هو على عوج نفسه فلن يقبل عنه اعتذار، ولن ينفعه استغفار لابد أن يجثو المذنب في ساحة الرحمن ثم يهتف من أعماق قلبه: (رب اغفر وارحم، وأنت خير الراحمين) ليؤمل بعد في مغفرة الله ورحمته الخيل معقود بنواصيها الخير إلى يوم القيامة.. فأي ثقة ستنتابك عندما تشاهد حصان وأن تدرك أن الخير بناصيته، وأي يقين تنشد أن كان ذلك كلام المصطفى.. صباح بنواصي الخير معقود.. صباحكم خير أنا أسوأ إنسان في الكرة الارضية.. اعترف بذلك.. في بداية بدايتي كنت اقول: يارب أي ذنب فعلته لأستحق هذا العذاب.. كنت اتصور أن ذنوبي لا تستحق العذاب.. كنت سيداً من ساده الكبرياء.. ودون أن ادري، كنت اهوى بكلمتي لنفس الموضع الذي هوى إليه ابليس حين رأى أنه خير من آدم الثقة بالنفس بعد التوكل على الله مطلوبة شرعا، فالمسلم يتعين عليه أن يحسن الظن بالله تعالى، وأن يتفاءل لنفسه الخير والنجاح دائماً، ويسعى باستمرار في سبيل الارتقاء لتحصيل الكمال لا ريب أن الخوارج كان فيهم من الاجتهاد في العبادة والورع ما لم يكن في الصحابة كما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم، لكن لما كان على غير الوجه المشروع أفضى بهم إلى المروق من الدين ولهذا قال عبد الله بن مسعود وأبي بن مالك: اقتصاد في سنة خير من اجتهاد في بدعة لم يعمل البشر بمقتضى القول القائل خير الأمور الوسط لذلك تراهم يقتلون المجرمين والأنبياء. إن كل فن وكل فحص، وكذلك كل فعل واستقصاء لا يقصد به أن يستهدف خيرًا ما، ولهذا السبب فقد قيل بحق إن الخير هو ما يهدف إليه الجميع بذرة الشر تهيج، ولكن بذرة الخير، تثمر، إن الأولى ترتفع في الفضاء سريعاً ولكن جذورها في التربة قريبة، حتى لتحجب عن شجرة الخير النور والهواء ولكن شجرة الخير تظل في نموها البطيء، لأن عمق جذورها في التربة يعوضها عن الدفء والهواء لا شيء أحلى من الثبات على الرأي إلاَّ الرجوع إلى ما هو خير منه أيها الناس إن قطعة الذهب قد تسقط في الوحل فيصيبها الأذى ولكنها تبقى ذهباً والصفيح ليس كالذهب والشر ليس كالخير والليل الأسود البهيم ليس كالضحى المشرق المضيء واليهودي ليس كالمسلم ولو وضعت في يده أموال الدنيا ولو جمع في مخازنه أسلحة الدنيا ولووقفت وراءه أقوى دولة في الدنيا الأخ الصالح خير من نفسك، لأن النفس أمارة بالسوء، والأخ الصالح لا يأمر إلا بالخير ،، فعل الخير من الأمور الجميلة التي يفعلها بعض الأشخاص وفعل الخير ينشر المحبة بين الجميع ويرسم البسمة على وجوه المحتاجين ،، اقوال عن فعل الخير والذي هو من الأمور التي أوصانا بها الرسول عليه الصلاة والسلام، وأوجه فعل الخير كثيرة ومتعددة وجميعها لها ثواب وأجر عظيم عند الله، فمنها التصدق على الفقراء وكف الأذى وتفقد الأرامل واليتامي ومساعدتهم والإصلاح بين المتخاصمين، وعمل الخير يقوم به صاحبه ابتغاء مرضاة الله، حيث قال تعالى: “ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون”، وعمل الخير هو من التوجيهات الأخلاقية التي دعى لها الإسلام وحثنا عليها الرسول وصحابته الكرام ،، فعل الخير من شيم الإنسان الصالح، وهو من الصفات النبيلة والأخلاق الحميدة التي يتحلّى بها المسلم ، وفعل الخير ينشر المحبة والمودة بين الناس، ويرسم الابتسامة على وجوه الفقراء والمساكين ،، فعل الخير طريقك للسعادة مدي الحياة ،، الخير هو نقيض الشر ، و لكي نحكم على أي عمل بأنه خير، ينبغي أن يكون هذا العمل خيرًا في ذاته، وخيرًا في وسيلته وخيرًا في هدفه، وبقدر الإمكان يكون أيضًا خيرًا في نتيجته ،، لا شيء يخلصنا من المصائب كالخير الذي نفعله أفضل طريقة لالزام الناس أن يقولوا فينا خيرا هي أن نصنع الخير ،، لا تحقرن قليلا من الخير تفعله، فان قليل الخير كثيرة ،، من لا يعرف الخير من الشر ألحقه بالبهائم ،، اذا عملت خيرا فاستره، واذا نلت خيرا فانشره ،، اصنع جميلا وارمه في البحر، فاذا تجاهله السمك فان الله يحفظه ،، أفضل المعروف اغاثة الملهوف ،، زيادة الخير خير ،، الحسنة اخت الصلاة ،، لا يكفي أن تعمل خيرا، بل يجب أن تحسن عمل الخير ،، القمح والعمل الصالحان لا ينبتان الا في أرض طيبة ،، من يعمل الخير من اجل الخير فهو انسان، ومن يعمل الخير لكي ينال جزاءه فهو نصف انسان ،، قضاء حوائج المسلمين وتفريج كربهم، فمن مظاهر الخير في حياةِ المسلم سعيه لقضاء حاجات الناس ببذل الجهد، والوسع، والطاقة لتلبية تلك الحاجات وخاصة لمن لا يستطيع ذلك، والسعي كذلك لتفريج كرباتهم وشدتهم بمواساتهم، وشدِ أَزرهم، والتخفيف عنهم بالكلام الطيب و العزاء الحسن، وكل تلك الأمور و السلوكيات تسهم في تكافل أفراد المجتمع المسلم وتحقيق النفع لهم في الدنيا ،، بذل المال في سبيلِ الله، وبذل المال يكون من خلال دفع الصدقات إلى الفقراء والمساكين أو في مصارف الزّكاة عموماً كالغارمين، والعاملين عليها، وفي الرّقاب، وابن السّبيل، وكل وجوه بذل المال تلك تعد من الخير الذي يُؤجر المسلم عليه يوم القيامة لما لها من النفع الكبير للمسلمين، فالمسلم المحتاج إلى المال يفرح كثيراً عندما يرى أخاه المسلم يدفع له زكاة ماله فيزول عنه ضيق الحال ويستطيع عيش حياة كريمة كسائر الناس التبسم في وجه المسلم والحرص على السّلام عليه ومصافحته، فالمسلم يفرح كثيراً من التعامل الطيب معه من قبل أخيه المسلم، ويفرح كثيراً عندما يرى أخاه المسلم يحرص على أن يلتقي به ويسلم عليه ويصافحه، ولا شك بأن هذه السلوكيات الحسنة التي تدخل في معنى الخير تؤدي إلى زرع السعادة في نفوس المسلمين، وتحسن مزاجهم للمزيد من العطاء والبذل في الحياة، بما يعود بالنفع عليهم في الدنيا .

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

لذة الحياة خاطرة بقلم / أميرة إبراهيم

اللذة و المتعة هي شعور بالارتياح العميق الذي يناقض الألم والبشاعة وهذه بعض الحكم عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *