مسابقة القصة القصيرة

فريسكا,مسابقة القصة القصيرة,بقلم / مصطفى محمد ابو العلا .مصر


مصطفى محمود أبو العلا
عضو نادي أدب أبي قرقاص / المنيا
قصة قصيرة
(فريسكا )
بوجهٍ صبوحٍ نديٍ وقفتْ تمتع البحرَ بنظراتها فيبادلها البحرُ نسائمَ عليلةً محملةً ًبرائحة اليود ليزيدها طهراً على طهرٍ؛ ولتداوي الشاطئ الجريحَ من أثر رجسٍ أقيم فوق رماله طيلة ليل ٍ غاب عنه القمر .
بصندوقه الزجاجي القابع فوق مؤخرة عنقه يتجول بين الناس رافعاً صوته :فريسكا .
من على مرمى البصر ، ورغم زحام الشاطئ برجال ٍوذكور ونساء حسناوات وأخر يابسات ٍ.. رصدتها عيناه .
هاتان العينان اللتان التزم بغضهما طيلة عٍمله على الشاطئ آخذاً بنصيحة شيخٍ وقورٍكثيراً ما كان يرآه مرابطاً بالقرب من مقاعد المصطافات .
صندوقه الزجاجي كان يجبره أن يحني رأسه ولا يسمح لعينيه إلا بتفحص أكثر من أرجل المصطافين وما علا من سيقان المصطفات بمقار شبرٍ أو شبرين .
كانت نسائم عطرها ، وبقايا شعرها المتطايرمداعباً الهواء وما تيسر من قصاصات ملبس أحمر قانٍ يستر ما تيسر من جسدها، كل ذلك كان كفيلاً أن يجعل النسوة يبتعدن عن دائرة وجودها ؛ فالمقارنة بينهن خاسرة .
رغم ذلك كن يرقبنها من بعدٍ ومن طرفٍ خفي ، ناعين حظهن ومتكئن على مقولة ٍ كثيراً ما ألهمت الصبر للرجال ( الجمال يا ختي جمال الروح ).
كانت الدائرة حولها تزدحم بذكورٍ شيبٍ وشبان ، وبصندوقه الزجاجي حاول الوصول إليها ، ولكن هيهات فجموع الذكور حولها جعلت الوصول إليها أبعد من وصول “إبليس “إلى الجنة.
من بعدٍ صرخ بأعلى صوته منادياً فريسكا .
التفتت ناحية الصوت وبابتسامة غيبت الجميع عن الوجود أشارت إليه بادية الرغبة في الشراء ؛فانفلقت الدائرة قسمين فصاركل فرقٍ كالطود العظيم ُومشى بينهما مشية “موسى” في “اليم “حتى وصل إليها .
حاولت أن تتلمس قصاصات ملابسها حيث لا محل للنقود في هذه القصاصات التي لم تستر إلا ما ثمن من جسدها .
لذا تصارع القوم لإشباع رغبتها في شراء ال “فريسكا “، وتعالت الأصوات وتطايرت العملات الورقية وازداد السعر ارتفاعاً.
زأر البحر بأمواجه ، وارتفعت رآيات سودٌ، وعلا صراخ النسوة …غريق …غريق .
تزداد جموع الذكور في دائرتها ؛فيزداد البحر زئيراً.
من بين جموع المزاحمين مدَ “الشيخ الوقور” ليبتاع الصندوق بأكمله ويهبه للحسناء >
نظر إليه في عجبٍ.
فردَ الشيخ :
يا ولدي : تهادوا ؛ تحابوا .
فازداد زئير البحر وعويل النساء
فصرخ بأعلى صوته :
فريسكااااااااااا.
(تمت ).

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق