الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » فصل من نشيد أوراسيّ. مسابقة قصيدة النثر بقلم / لطفى نوار من الجزائر

فصل من نشيد أوراسيّ. مسابقة قصيدة النثر بقلم / لطفى نوار من الجزائر

خاصة بالمسابقة
الاسم . لطفي نوار
تاريخ ومكان الازدياد : 1991بخنشلة/الجزائر
البلد . الجزائر
نوع المشاركة . قصية النثر
بعنوان . فصل من نشيد اوراسيّ
طريقة التواصل.رقم الهاتف 213674363770+
فصل أخر من نشيد:
أنا لمدينتي ومدينتي في الجبل، وديهيا تطوف حول سور القلعةِ المحصن سبعاً، ثم تسلمني لائحة وصاياها لأكمل:
مُدّوا بأسمائي الجبالَ
هنا سقطتُ
هنا نجوتُ
هناكَ أنقذني العدوُ
هناك أزعجني النحيبُ
هناك كنتُ
بأي قافلةٍ أسيرُ يسيرُ دمعي
وبأيّ أشكالِ الظلامِ ينام شمعي
وهناك من في الغابة الأولى رآني عاريًا منّي الرخامُ
يقودُني النسيانُ للذكرى
هنا، وهناك، صيّرني الكلامُ مياهَ حبٍّ
أو جمادا
لو متُّ..
أعطوني امجادي التي أكملتها
لتكون بحرًا.. أو جيادا
كنّا نلفّ الياسمينَ بدمعتينِ
وقبلةٍ
ونعيدُ تمثيلَ الحكايةِ
حائطانِ لنا لنبكيْ
وارتجالٌ واحدٌ
ولنا ستارٌ لا ينامُ
وأولياءُ
ذبابةٌ تدعو جرادا
لو متّ لا تهبوا التراب
نقاءَ وجهي
إنني أخشى عذابَ الحبرِ
ألقوني بعيدًا
لن أكونَ الخيمةَ البيضاءَ
أو بيتًا جديدا
بينَ الكواكِب صورةٌ أخرى لإنسانِ الكهوفِ،
شهادةٌ أخرى لعاشقةٍ تريدُ قصيدة،
دمعةٌ أخرى لبائس يريدُ بلادا،
وحكايةٌ أخرى لإبليسَ
سماءُ البلاد غريبة
لا نارَ فيها، لا دخانَ ولا حديدا
لو متُّ لا تعطوا غيابي قصة، لقبًا، وسامًا أو كتابًا
لو اضعت بوصلة الرجوع…
لا تسلبوا منّي العويلَ
ولا تواسوا زهرتيَّ
ولا تسمّوني شهيدة
لا تأتوا إلي في موتي حجيجا
فقط.. تعالوا فرادى …
تعالوا…
كما يأتي النسيمُ إلى المنادى
وخذوا رماد عمري دون نحيب …
وانثروني بكلِّ أرضٍ
سأنموا في الغد القريب اشجار زيتون..
هكذا سأكون في الآتي بلادا…

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *