مقالات رئيس التحرير

فضائح مهرجان القاهرة السينمائى تتوالى .بقلم فتحى الحصرى

فتحى الحصرى

كتب/ فتحى الحصرى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
على صفحة ادمن صفحة مهرجان القاهرة السينمائى كان هذا البلاغ المقدم من ادمن الصفحة ألى السيد وزير الثقافة / جابر عصفور للتتحقيق فى المخالفات الصارخة التى تم ارتكابها فى المهرجان وهى كالتالى
السيد الاستاذ الدكتور / جابر عصفور

لقد قمت بأحالة ملف دعم السينما للنيابة
لقد قمت بأحالة ملف المسرح القومي للنيابة
ماذا تنتظر لاحالة ملف مهرجان القاهرة السينمائي الي النيابة للتحقيق في :

1 – تم دفع 200000 جنية ثمن للعشاء الذي كان من المفترض أن تدفعة شركة اعمار ل 300 فرد و المعلومة وصلت لسيادتكم انه كان عبارة عن همبرجر و شاورمة و بصل مبشور فأين ذهبت هذه الاموال لشركة اعمار ام من ؟

2 – هل صحيح انه تم دفع مبلغ 20000 جنية لزوجة مدير عام المهرجان ( خالد عبد الجليل ) و تحمل المهرجان نفقات اقامتها هي و زوجها في فندق ماريوت .

3 – ماذا تم في الاستقالة المسببة لمدير عام المهرجان السابق الاستاذ محمد يوسف بسبب بيع اثاث المهرجان بقيمة قدرها 1000 جنية علما بأن القيمة الفعلية للاثاث و الاجهزة قدرها 50000 جنية فلماذا لم يتم اتخاذ الاجراءات القانونية في هذه الاستاقالة المسببة و التحقيق فيها ؟

4 – من المسئول عن شراء انترية ثمنه 16000 جنية في حين انه تم التفريط في الانترية الوارد من ايطاليا ب 150 جنية ؟

5 – ماذا تم مع الشركة التي قامت بعمل موقع المهرجان بمبلغ 72000 جنية علما بأن المختصين قدموا تقارير بأن المبلغ لا يتجاوز 10000 جنية علما بأن الشئون القانونية طلبت اتخاذ الاجراءات القانونية ضد الشركة و الملف ما زال بمكتبك .

6 – من الذي يتحمل تكاليف عشاء مدير عام المهرجان خالد عبد الجليل و اصدقائة يوميا منذو تولية مديرا عاما للمهرجان

7 – اعتراف رئيس المهرجان بأنه ليس له سائق و لا سيارة فما هي وظيفة السائق حسن عبد الهادي الذي يتقاضي 1500 جنية شهريا بدون عمل تحت مسمي سائق

8 – لماذا لم يتم التحقيق مع المسئول عن توزيع الدعوات
البقية تأتي

#ادمن_مهرجان_القاهرة_السينمائي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعقيب من رئيس التحرير / فتحى الحصرى
السيد الأدمن الغيور على مهرجان كان من أعظم المهرجانات ابان سعد الدين وهبة وحتى من جاؤوا بعده الفنان حسين فهمى والفنان عزت ابو عوف ..ولكن يبدو أن عدوى إفساد كل شئ جميل تأبى أن تفارق تلك الوزارة اللعينة والتى لم يعد فى مصر بسببها ثقافة ولا يحزنون ..فحتى يتصرف كل على هواه والكل يمارس السرقة بشتى الوسائل تم إقصاء السيدة المحترمة سهير عبد القادر من إدارة المهرجان ولا يخفى على أحد أنها كانت العمود الفقرى لنجاح الدورات السابقة ..المهم قلت ان الأثاث القديم القادم من إيطاليا تم بيعه ب150 جنيه ولا تستعجب فابحث عمن اشترى وستجد الأثاث وهو يزين منزل أحدهم وغيره ..المهم أن الوزير الهمام لن يتحرك ولن يحيل أحد إلى النيابة فالمسألة تطاله هو شخصيا والدليل هو تكليف نفس الأشخاص للقيام بنفس المهام للدورة القادمة وكأنها العزبة التى توارثوها ولا هم لهم سوى تقسيم غنائمها فيما بينهم

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق