الرئيسية » مقالات بقلم القراء » فكرة التّحرّر التي تسعى إليها المرأة العربية /منال براضية من الجزائر

فكرة التّحرّر التي تسعى إليها المرأة العربية /منال براضية من الجزائر

من مكتب الجزائر براضية منال
كثيرات هنّ اللاتي يتحدّثن عن التّحرّر و الحرّية للمرأة و حقّها في ذلك و لكن هل فعلا هنّ يدركن ما هو التّحرّر ؟ أم أنّهن ينظرن إليه بمنظور مستقبلي متطرّف ؟؟

التّحرّر واقع لا مفرّ منه و لكنّه لا يعني الإبتذال ….. التّحرّر كلمة راقية بمفهومها البعدي في مجتمع عربي مازال لا يدرك الفاصل بين التّحرّر و الإنفتاح و الإنحلال الخلقي و الإبتذال …… التّحرّر هو فكر , هو ثقافة , هو تطوّر , هو نجاح و تحقيق للأهداف و الوصول للمبتغى و النّيل بجدارة من العالم الآخر

في حوار لي مع بعض الفتيات الشابات عن مفهوم التحرّر بالنسبة لهنّ جائني الجواب التالي :

__تقول عائشة عمرها 24 سنة التحرّر بالنّسبة لي أن أكون متفتّحة على العالم الغربي و ألبس ما أشاء و كما أشاء , أسافر كما أشاء , تكون لدي صديقات كثيرات و آخذ قراراتي بنفسي

__ تقول مريم عمرها 19 سنة التحرّر بالنّسبة لي هو الدّراسة و العمل و حرّية الرأي و التّصرّف حتّى لو كان خطأ فادح يصدر مني فلا أحد له الحق أن يتدخل فأنا جامعية و متحرّرة

__ تقول شيماء عمرها 31 سنة و هي غير متزوّجة التّحرّر بالنّسبة لي هو أن أسافر كما أشاء و أن يكون لدي الكثير مع الأصدقاء من الجنس الآخر , أشاركهم جسدي فهو ملكي و أتّخذ قرارتي بنفسي فنحن نعيش التّطوّر و الإنفتاح

__ تقول سميّة عمرها 26 سنة و هي غير متزوّجة التّحرّر بالنّسبة لي هو أن أكون كفتيات الغرب ألبس ما أشاء , أصاحب من أشاء من فتيات و شباب و أريد أن أعيش في بيت وحدي أدخل عليه من أشاء , أعيش الحياة الجنسية و أتمتّع بها كما أشاء و أتصّرف في كل نواحي الحياة كما أشاء

__ تقول لمياء عمرها 20 سنة طالبة جامعة التّحرّر بالنّسبة لي هو أن أكون مثقّفة و واعية و أن أعرف كيف أشق طريق حياتي بمصاعبها و آخذ عبرات من كل ما أقوم في الحياة

إختلفت الفتيات في نظرتهنّ للتّحرّر فهناك من تراه حرية في لباسها حتى لوكان خارج نطاق مبادئها و أخرى تراه حرّية في سفرها و رحلاتها و إختيارها لأصدقائها حتّى لو كانوا أصدقاء سوء , و أخرى تراه حرية في جسدها بعلاقات جنسية غير شرعية أمّا الأخيرة هي نوعا ما تعرف ما هو التّحرّر في الحياة و خاصّة بالنّسبة للمرأة
التّحرّر لا يعني التّخلى عن المباديء و القيم و لا يعني تجاوز المرأة لحدود أنوثتها و عفّتها …… هو فعلا العالم تطوّر جدّا و لكن هو تطّور فكري و ثقافي و حضاري و لا يعني أبدا تخلّينا نحن كمجتمع عربي مبني على قواعد إسلامية و هذا عند المسلمين و كذلك حتى عند المسيحيين أو اليهود جاء في دينهم أن المرأة يجب أن تكون عفيفة طاهرة و كذلك الرّجل على حدّ سواء مع المرأة
التحرّر لا يعني الإبتذال و الإنحلال الخلقي …… فماذا لو كنتي متحرّرة ثقافيا و فكريا و حضاريا و لا تملكين أدنى أنواع إحترام الذات و النفس فهل سيقبل بك هذا المجتمع ؟؟
أبدا لن يقبل فمهما تحدّث إليك المجتمع رجالا و نساءا أن التحرّر يعني التخلي عن مبادئك بطريقة أخرى تجديه في الأول و الأخير يحاسبك على غلطة واحدة ينتظر منك خطوة واحدة خاطئة رغم أنّه هو من دفعك إليها إلا أنّه يحاسبك و بالمرصاد
لا يا عزيزتي المرأة دعك من كلام مبتذل في مفهوم التحرّر فالإسلام أعطى لك مكانة راقية جدّا و حرّرك من العبودية و فتح لك آفاق و أبواب النّجاح بمصراعيه بشرط واحد و هو …….. لا تتخلّي عن عفّتك و أنوثتك تحت أي ظرف كان480547_885804181527841_4269981820682103402_n 735185_885804228194503_6964910845810597359_n

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

الطب الوقائي والقضاء على الأمراض الوبائية تحقيق / عبدالحق عبده

مما لا شك فيه ان أهمية العلاج بالنسبة لمرضى وخاصة المصابين بالأمراض الوبائية وقد تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *