الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » فلنفترق ..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / وائل عبد الله زوير من مصر

فلنفترق ..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / وائل عبد الله زوير من مصر

قصائد الفصحى / شعر النثر والتفعيلة
قصيدة / بعنوان “فلنفترق”
بقلم : وائل عبد الله زوير
مصر _ القاهرة
هاتف /01001915691

———————————
فلِــنَفْترِق

فلنفْتَرِق…
لَا فَائِدَة..
مَاتَ الحَنينُ عَلَى حَوافِ المَائِدَة
آنَ الأَوانُ حَبِيبَتِي كي نَفْتـَـرِق..
وسَنَفْتَرِق..
مَا نَفعُ أن يَطفُو هَوانَا كَالسَّفينةِ
في بحارٍ مِن قَلَقْ؟!
ولِمَ تموت أزهارُ الربيعِ على القبورِ؟
كَمَا الهَشيمِ المُحْترق!
لَا فَائِدَة..
مَا نفعُ أنْ نَبْقَى مَعًا
نَحْكِي السَّعَادَة بَيْنَمَا..
تَشِي الحقيقةُ أَنَّنَا..
غُرَبَاءُ نَحْيَا كَالطيورِ الشَّاردَة
لَا فَائِدَة..
فَحَيَاتُنَا قَد أَدْبَرَت…
بِالكِبْريَاءِ وبالآلَامِ مُعَانِدَة
وَغَدَت مَشَاعِرُنُا الجَميلَةُ
فِي الوَدَاعِ وَفِي التَّلَاقِي بَارِدَة
وَلمَ سَنبْقَى؟!
وإن بَقَينَا!
هَل سَيُضحِي فِي بَقَائِنَا فَائِدَة!!
آنَ الأوَانُ حَبِيبَتِي كَي نَفْتَرِق..
فَلنَفْتَرِق..
وكَعَاشِقِينَ قَد انتَهُوا بِمشَاعِرٍ مُتَوقدَة
فَلنبتعد يَاحَبِيبَتِي…و لنَفتَرِق للفائدة
……….
مُتَرددَة؟!
فُكِّي وِثَاقَ صَرَاحتِك
وَتَحَرَّرِي..
وَخُذِي القَرَارَ..
وَلَا تَكُونِي بِالحَنِينِ وَبِالغَرَامِ مُقَيَّدة
كُلُّ الدُّروبِ الآنَ تَجري للفراقِ مُمَهدَة
لَا تَقلَقِي من أَجلِي أو تَتَخَوَّفِي
فَمَن سُيلقِي الانتباهَ لجيفةٍ مَطعونةٍ..
عَبرَ الطَّريقِ مُمَدَّدَة
لَا شَيْءَ يُحيِي الآنَ حُبًّا قَد ضَمُر
تَبقَى النّهَايَاتُ الحزينةُ لِلَأَحبَّةِ وَارِدَة
هَيَّا اقطَعِي كُلَّ الخُيوطِ البَاقِيَة
كُلُّ الخُيوطِ الآنَ أَضحَت وَاهِيَة
لَا عَيبَ أبدًا فِي التَّنَائِي إن دَنَا
العَيبُ أَن تَبقَى الأُمُورُ كَمَا هِي
هَذَا أَفضَلُ مَا أُقَدّمُهُ إِلِيكِ حَبيبَتِي
لِكي تَكُونِي بِالنّهَايَةِ رَاضِيَة…يَا غَالِيَة..
يَا غَالِيَة..
أستَحلِفُكِ
فَبِكُلِّ شَيءٍ كَانَ حُلوًا بَينَنَا..أستَحلِفُكِ
وَبِكُلِّ ذِكرى سَوفَ تَبقَى هَاهُنَا.. أسْتَحلِفُكِ
آنَ الأوَانُ لِنَفْتَرِق..
فَخُذِي القَرَارَ لِكي تُريحِي ضَعْفَنَا
مَا عَادَ يَجرِي بِالمشَاعِرِ وَالسَّعَادَةِ قَلبُنَا
مَا عَادَ يَنبِضُ بِالمحَبَّةِ فِي مَسَامِ الأَوْرِدَة
أَمَّا أَنَا..
فَقَدِ اتخَذتُ قَرَارِي
فَلَا مجَالَ الآنَ أَبَدًا لاحتَرَاقِ الأَفْئِدَة
آنَ الأَوانُ حَبيبَتِي كَي نَفْتَرِق
فَلنَفْتَرِق..
وَاليَومَ خَيرٌ مِن غَدٍ
يَاحَبِيبَتِي: خَيْرٌ لَنَا أن نَفْتَرِق..
وَبَقَايَا وَجدٍ مِن رَحيقِ الحُبِّ يَنبِضُ بَيْنَنَا
خَيْرٌ لَنَا أَنْ نَفْتَرِق..
مِن أن يَغيبَ عَنِ التَّلَاقِي بِالمحَبَّةِ شَوقُنَا
خَيرٌ لَنَا أَنْ نَفْتَرِق..
وأن نُغَادِرَ ذَا المكَانَ..
وَلَا يُغَادِرُ حُبُّنَا
خَيرٌ لَنَا أن نَفْتَرِق…لِلفَائِدَة..
خَيْرٌ لَنَا أن نَفْتَرِق
كَي تَبقَى ذِكرِانَا الجَميلَةُ خَالِدَة

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *