رياضه

فى البطولة الإفريقية بثلاث أهداف ولا أروع منتخب الجزائر يعبر غينيا لدور الثمانية

استطاع منتخب الجزائر الملقب بمحاربى الصحراء أن يقدم سيمفونية كروية رائعة عندما ابدع فى مواجهة واحد من الفرق العنيدة وهو غينيا وفاز عليه بثلاث اهداف ولا اروع
لعب محاربوا الصحراء والذين كانوا إسم على مسمى مباراة غاية فى القوة . قاتلوا على كل كرة واستماتوا فى الملعب من أجل الفوز . لم يتركوا لمنافسهم فرصة لالتقاط الانفاس بل تفوقوا عليهم من حيث القوة البدنية والمهرة فحققوا فوزا رائعا صعد بهم لدور الثمانية
أحرز أهداف محاربة الصحراء  بواسطة كل من يوسف البلايلي د(24) ورياض محرز د(57) وآدم أوناس د(82).

تفاصيل المباراة

أحكم المنتخب الجزئري سيطرته على مجريات اللعب منذ البداية وكان بغداد بونجاح مصدر القلق الأول لدفاع غينيا حينما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكنها مرت بجانب القائم الأيمن د(10).

وعاد بونجاح ليضيع فرصة محققة للتسجيل بعدما استقبل بامتياز الكرة العرضية من زميله عدلان قديورة داخل منطقة الجزاء لكنه أطاح بها فوق العارضة د(20)، أتبعه رامي بن سبعيني بكرة مقصية تصدى لها الحارس الغيني بنجاح (23).

ومن هجمة منسقة تبادل على أثرها بغداد بونجاح الكرة مع يوسف بلايلي الذي استلمها وتوغل داخل منطقة الجزاء وأسكنها في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى غينيا هدف السبق الأول في الدقيقة (24).

وتواصلت أفضلية ثعالب الصحراء على اللقاء رغم المحاولات الغينية النادرة للوصول إلى المرمى الجزائري لكن دون خطورة حقيقة لتبقى النتيجة على حالها حتى أعلن الحكم نهاية الشوط الأول.

وظهرت نوايا المنتخب الجزائري في زيادة الغلة من الأهداف مطلع الشوط الثاني وكان له ما أراد بواسطة نجمه رياض محرز الذي استثمر عرضية إسماعيل بن ناصر وسدد كرة متقنة سكنت المرمى هدف التعزيز الثاني د(57).

وفي غمرة بحث المنتخب الغيني عن تقليص الفارق، انطلق يوسف عطال بقوة من الجهة اليمنى ومرر كرة بينية مثالية على قدم آدم أوناس الذي سددها بدوره في المرمى الهدف الثالث للجزائر د(82).

ومضت الدقائق دون جديد على مستوى النتيجة التي وضعت الجزائز في ربع النهائي وودعت بها غينيا منافسات كأس أفريقيا.
وستواجه الجزائر في دور الثمانية الفائز من لقاء مالي وكوت ديفوار الذي سيقام غداً على ستاد السويس.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق