الرئيسية » الشعر والأدب » قصائد تيم لم تنتهِ..قصيدة للشاعرة / زينب رمانة

قصائد تيم لم تنتهِ..قصيدة للشاعرة / زينب رمانة

أي ترياق يجدي قلبي المتيم
في هواك ؟.
أنا من نذرت إليك العمر عشقاً !.
كعناقيد كرم دانية القطوف
وشغفي أثير وجد يتيه
كسحر الوشي ..
مازلت ألتمس من اهتمامك نفحة !.
تبهج أروقة عمر
تبرعم هوساً بلحظ دجي !.
يهذي كغيم الأنين على أطر المدى!.
ألا سحقاً لذاك البعد العتي !.
لم يكن لي خيارات !.
ترتعش لها أساطير المنى
ترتدي الوله خمائل بسدول النوى
يخفق القلب هياماً
كنبض يثور بردح العشي !.
أي جدوى لقلبي أن يفيض صبابة
حين أرشف وعودك فأدمنها
كسيجارتي وحثالة قهوتي ؟.
غيث شجي يثريني ارتياحاً
ويغشاني من ثراك وهم نرجسي !.
أحدق بعينيك يصفعني المدى
ساهمة أذوي بحيرتي ..
لهفة الليل تؤججني انعتاقاً !.
تتراءى بغفلة السكون طيفاً !.
تتوارى بأروقة الليل تلتحف السنا!.
وبين ستور الفجر تختفي !.
كأنك ما ترنمت يوماً بشدوي !.
ولا تحممت دهراً بعطري !.
كأني ما أهديتك لحظاً!.
وأنت على جنح الليل تشتكي ..
يوم وشوشتني !.
” أيروقك يا زهرة العمر
أن أغرسك بعروتي ؟”
هرولت سحابات المنى
تفيض ارتياحاً مخملياً
على جفون سعادتي
تبسمت خلسة!.
افتر الثغر جذلاً
وقبس غرام ينتشي !.
كنت أتمتمك حلماً بهيج القوافي
والشوق يُغالب بسمتي :::
ليتك تحبكني بعروة لا تنفصم !.
أو تغرسني سوسنة باذخة الفتون
باخضرار القلب القرمزي ..
أو تسرجني قناديل انصهار !.
أو نجمة أرتع بجبين عسجدي ..
ليت لشفاهك ثرثرة الوتين
تهتك بحبال قلبي !.
يلهبني أوار اشتياق
كأتون لهف سرمدي !.
بين اللهفة واللهفة
يهشمني الحنين
أهوي وأتكسر بحرف انتشاء !.
يأسر الروح لحن شجي ..
كذرى البوح أهمي
بشروخ الهوى !.
أقطف عناقيد الجوى !.
عيناك تأويني خرافة !.
وقلبي إليك يهتدي
حبيب العمر يا فارسي !.
ألم يئن أوان اللقاء !. ؟
دعني على مروج الصدر
أهفو وأرتجي !.
دعني ألوذ بِهَذيِ اصطفاق !.
بين ذراعيك هناك !.
يلجمني التبتل والغوى !.
أرتب هوس الإنتثار
على هدب الوصال
قصائد تيم لم تنتهِ ..
…. زينب رمانة … سوريا دمشق

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

“نجوم المجتمع” و”المشاهير” فى عيد ميلاد “دينا الشايب”

  احتفلت سيدة المجتمع ” دينا الشايب” رئيس نادى روتارى كايرو هايتس بعيد ميلادها وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *