مسابقة القصة القصيرة

قصة .الحب تسليم مفتاح ..مسابقة القصة القصيرة بقلم / صلاح الدين الخضر عثمان . السودان

الحب ” تسليم مفتاح

قصة قصيرة

صلاح الدين الخضر عثمان
السودان

 

(وجدت على مكتبي مظروفاً به قصاصة ورقية تشير الى أن جهاز (الموبايل ) المرفق به تسجيلاً.

عزيزتي أنا متابع لعمودك عبر النشر الاليكتروني وأطمع في نقل حكايتي :

في موقع على الصحراء أعمل من خلال شركة في اقامة مدن جديدة .

نتوسد الرمال ونتابع النجوم والكواكب وسير السحاب والماء المنهمر ونسمع الرعد ونري برقه .

فجأة اشتعلت السماء ناراً وزمجر فينا السلاح وهبت عواصف ترابية تدفن الأحياء. تشرق الشمس على أصوات أنات وصراخ .

لا محالة إنه الموت ( الداعشي ) يقصدنا.

قررت قبل الفناء أن أذيعك سري. كم تحركت مشاعري نحوك وأبث كلماتي ونظمي في مفكرة جهازي هذا.

قبل حشرجة الروح سلاماً ووداعاً.)

أعدت المشاهدة مع تكبير الصورة .

هذا العاشق الولهان في تلك الصحراء يتفوق على ابن الملوح عبر سطوره .

انهمكت أبكي المرحوم المقاول الصغير. إذ لا نجاة من السفاح .

عزمت أن ألبس الأبيض حداداً عليه خلافاً لسوادهم راية وحقداً.

اعتكفت في منزلي أناجي روح المرحوم أياماً وليالي مع الاستماع لميراثي وأندب حظي العاثر لحركة مشاعري .

يرن الهاتف الثابت وهالتني الصدمة. انعقد لساني . وجاء ردي بعد صمت يقطعه انتفاض صدري .

– سوف اتصل لاحقاً.

لا أدري كيف منظري واردد كلمات مديرة مكتبي أن الناجي المقاول الصغير في انتظاري.

أيها القادم من رحم الغيب تجدد حياتي وتعيدها الى مسارها.

ورفعت السماعة :

أنا قادمة لاستلم حالاً الشقة تسليم محارة.

 

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق