الرئيسية » مقالات رئيس التحرير » قمر العشاق..نفحة روحانية على المسرح القومى

قمر العشاق..نفحة روحانية على المسرح القومى

كتب فتحى الحصرى
حالة من الارتياح الروحى تنتبابك عندما تشاهد أى عرض للكاتب عبد الرحيم كمال فما بالك لو كان هذا العرض دينى صوفى تمتزج فيه الروحانيات بصفاء الكلمة ونقائها..!
وداخل المسرح القومى بعبقه التاريجى وفى أمسية من أمسيات شهر رمضان الروحية جلست لأشاهد العرض الرائع ( قصر العشاق )..!
حوار اكثر من رائع بين عابدة زاهدة ( سوسن بدر ) وبين العاقل الحائر الذى يبحث عن الإجابات  ( ناصر سيف ) والمجذوب الذى لديه كل الإجابات ( خالد الذهبى ) ..!
الحيرة والطريق إلى الجنة (قمر العشاق) والحب مفتاح كل شئ الحب للمحبوب المنزه عن كل شئ الحب ليس طمعا فى جنة ولا خوفا من نار .. هذا هو المفتاح لكل شئ ..!
العرض تغلفة نزعة صوفبة لاتخفى على أحد وهو المضمار الذى يبرع فيه الكاتب عبد الرحيم كمال وفيه تلمس امتدادا لفلسفة ابن عربى والحلاج عن الحب . طاقة من النور تغلف العرض البديع ومما زاده جمالا تلك الحالة النورانية التى كان عليها أبطال العرض .فتبدو (سوسن بدر ) وكأنها الزاهدة العابدة حتى ليخيل لك ان هناك طاقة من النور تحيط بها أثناء العرض ، ( ناصر سيف ) هذا العاقل الحائر الباحث دوما عن إجابات حائر بين العقل الذى يمثله هذا العالم المادى والقلب الذى يقوده نحو النور وقد أجاد ناصر بخيرة السنين وربما لحبه لتبك الشخصة . أما ( خالد الذهبى ) فهو أمر آخر بدا وكأنه ذلك المجذوب الذى يؤمن بأن الحب هو الطريق لكل شئ ذلك المجذوب الذى لديه الحقيقة المجردة عمق صوته الذى بدا وكأنه يأتيك من قرار سحيق وعشقه للشخصية بل اجزم بأنه تربى بين أركان الحضرة وحلقات الذكر ..!
فرقة الفراديس الدينية للإنشاد أضفت على العرض الكثير من البهجة الروحية بإنشادها بين الفواصل الحوارية الكثير من شعر أئمة الصوفية الحلاج وسلطان العاشقين عمر بن الفارض وشعر رابعة الذى كتبه الشاعر الكبير الراحل طاهر أبو فاشا ..!
ساعة وثلث هى مدة العرض الذى يتمنى المشاهد لو أنه استمر أكثر من ذلك كى ينعم بجرعة روحية أكبر فى شهر الروحانية وفى عرض أكثر من رائع أضافت عليه الإضاءة بعدا مريحا ورائعا لمهندس الديكور ناصر عبد الحافظ  وإخراج متميز ل( محمد الخولى )
أما مدير المسرح القومى الفنان يوسف اسماعيل فهو يستحق التهنئة على اختيارة الرائع لما يقدم على خشبة هذا المسرح العريق



تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

والعكس صحيح ..فيلم بطعم الألم عن معاناة وطن مزقه الربيع العبرى

كتب / فتحى الحصرى ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( والعكس صحيح ) هو اسم الفيلم الليبى القصير للكاتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *