مسابقة الشعر العامى

قصيدة (أنا اتمسيت يامولايا) مسابقة الشعر العامى بقلم / دينا السيد لطفى

الأسم / دينا السيد لطفي الدسوقي
اسم الشهرة / دينا لطفي
البلد / محافظه دمياط

 

إسم العمل / قصيده / أنا إتمسيت يامولايا
نوع العمل / شعر عامية

وحبيت العيون ديا
ماكدبتش خبر وحكيت..
وقولت أهي دي ال شدتني
لحد ماجيت معاها
ف بيت..
ومش عارفه ضعفت إزاي..
وقلبي لقيته رايح جاي
يدوب فيا زي ما أكون
أنا السكر
ف مج الشاي..

وزاد الحب بزيادة.. ومالقيتش
لهوايا مفر ..
ومن إمته بحور الشوق
بيبقالها شطوط أو بر..

وبين النظرة والتانيه بقيت
نبض ونفس وحياه..
ومش محتاجه غير حضنك..
أعيش.. وإن مت.. أموت
جواه..

خلاص سلمت إجباري.. وسبت الروح
تهيم في عنيك..
تصب الفرحه فوق قلبي..
أخدها وأعيش ف حضن
إيديك..

وتقطف من دفا روحك ونس دائم
وحضن طوووووووويل .
وتجبر قلب كان عايش سنين قابلك
في برد وليل ..

وتسكر ويا إحساسك وتهرب
من هموم بالكوم .
وتمنح كل شرايني
محبه بيها أنام وأأقوم..

وأسرح زي درويشه.. الف وأطوف
بعشقي بلاد..
وأصوم بهواك عن الدنيا
وتبقي عنيك دي بس
الزاد..

وأمد كفوف غرامي اليك..
وأسوق العشق جوايا..
دا من عشقي لعينيك الاتنين
أنا إتمسيت يامولايا..

وشلت حوالي ميت عفريت
وميت جني وكوم
تعاويذ..
كإنك سحر متخبي في هيئه
حب.. بس لذيذ..
وكان مدفون ف حضن عنيك..
وجيت ولمسته بعنيا..
عشان أتمس بغرامك .وأروح
عندك ب رجليا..

وأخرج بره حد الخوف
بمنحه فرح رباني ..
وأزهد بيها ع الدنيا.. ف أحب الحب
من تاني..
وأشوف القرب من قلبك
وأأقوم من حبك أتحنا
عرفت خلاص بإن عينيك
محبه بنكهه الجنه..

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق