الشعر والأدب

قصيدة ( أنا وشهر زاد ) للشاعر / محمد علي الطشي . اليمن

(((((( أنا وشهرزاد ))))))

قالت اتهواني ؟ فقلت بلهفةٍ

إي والذي جعل الغرام ِ من النعم

إني لأهواك الهوى العذريَ الذي

يحوي العفاف ويحتوي أرقى القيم

قالت وكل الغيد حولك!قلت: ما

مالت لهن النفس يا أحلى نغم

أنت الهوى والقلب يعصرهُ الهوى

يا شهرزاد الحب يا حبي الأشم

وضع الاله غرامكِ المعسول في

قلبي فكان المبتدأ…والمختتم

الغيدُ أنت الغيدُ.. أنت سعادتي

والكل حولك يا الحبيبةَ كالحشم

قالت أصنت العهدَ؟ قلت بلوعةٍ

إيْ والذي جعل الوفاءَ من الشيم

فالحبُ من غير الوفاءِ.. مسبةٌ

ونقيصةٌ في النفس يتبعها ندم

والقلبُ بين يديك حبك سيدي

يا ويح قلبي لو بلوعتهِ انظلم

قالت أمظلوم ترَاكَ؟…. أجبتها

اي والذي سواك..مذ زاد الألم

سأعيش مظلوما…إذا جافيتني

ولطول هذا البين كم أشقى وكم

لكنما ربي… الذي كتب.. الهوى

لن يظلم المشتاق او يرضى الألم

قالت.. وقد أبدت رضاها بسمةٍ

يا شهريار الحبَ يا نبعُ الكرم

قد جال حُـبكَ في كيانيَ مثلما

يجري بهذا القلب والشريان دم

فوجدت نفسي للحبيب. مُقبّلا

خديهِ والجيدين مختوم بفم

الشاعر محمد علي الطشي

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق