مسابقة الشعر الحر والتفعيلى

قصيدة : أوطان عروبتي . مسابقة شعر التفعيلة بقلم / حمري الطاهر من الجزائر

الاسم : حمري الطاهر
الدولة : الجزائر
رقم الهاتف : 0793117939
رابط صفحة الفايس https://m.facebook.com/profile.php?id=100030263471415
نوع المشاركة: شعر فصيح ((حر))
عنوان القصيدة أَوطَانُ عُرُوبَتِي
البحر المستعمل : الكامل

فِي بَهوِ الفُنْدُقِ سَيِّدَةٌ
دَخَلَت تَجرِي هَارِبَةً مِنْ يَومٍ مَحزونٍ مُمْطِر
جَلَسَت قربِي مُغرَقَةً بِشَعرٍ غَجَرِيِّ أَشقَر
وَأَنَا أَسرَحُ مِن عَجَبِي
فِي شَالِ السَّيِّدَةِ الأَحْمَر
أَتُرَاهَا تشبِهُ أَوطَانا أَعرِفهَا؟؟
أتراها تَعرِفُ أَوطَانًا تشبهها؟؟
لَبست نَفسَ الشَّال الأحمر
فَدَنَوتُ مِنْهَا فِي لَهَفٍ مُدْمَى
عُذْرًا يَا سَيِّدتِي العُظْمَى
قَدْ جِئتُ لِكَي أُخبِرَكي سِرًا
أَوْطَانُ عُرُوبَتِي يَا سَيِّدَتِي
عَشرٌ، فَوقَ الإِثنَي عَشَرْ
بَل مَهلا سَيِّدَتِي عَفوًا
إِنْ لَم تَخُنِّي ذَاكِرَتِي
قَد كَانَت مِن هَذَا أَكثَر
كَانَت عَلَى رِيحِ النَّشوَى غُصْنًا مَكْسُورًا مُزْهِر
كَانَت أَوطَانُ عُرُوبَتِيَ الُكبرَى
كَالقَهوَة تعشَقُ ظُلمَتها
أَو حُلُمًا كَالشَّاي الأَخضَر
أو كَالأعيَادِ فِي حَيِّي
لًيلاً تنَاجِي مُوجِدَهَا الأكبر
كَانَت كَحَرفٍ أَثمَرَ بِالمَعنَى
كالطفلِ يَفرَحُ بِالحَلوَى
أو كالنّجوى,للمَولَى إِنجِيلٌ قرءَانٌ يُتلَى
لاَ فَرقَ عَلَى نَفسِ المِنبَر
كَانت كَعَجُوزٍ فِي سُوهَاج
كَالرُّوح تشبِهُنِي
تَزرَعُ فِي قَصَبِ السُّكَر
كَانَت كَرَسمٍ فِي صَنعَاءَ مَنقوشٌ بذاكرتي
وَبِأَغمَادِ الخِنجَر
كَانت كَحَبِيبَتِي فِي بغدادٍ
والمنظرُ في بغدادٍ
آهٍ مَا أَحلَى المَنظَر
كَانَت كَحَصَاةٍ فِي غَزَّة
زَفَّت أَشلَاءَ سُنبِلِهَا الأَسمَر
هَل تَذكُرِينَ الطّفل ذَا الحَلوَى ؟؟
قَد مَاتَ الطّفل سَيِّدَتِي
أَوَتذكرين الحَرفَ فِي شِعرِي ؟؟
أغتيل الحَرفَ فِي لُغَتِي
فاَلقَهوَة لَم تَعُد نَشوَى
وَالفَرحَةُ لَم تَعُد سُكَر
وَالحَلوَةُ لَم تَعُد حُلوَى
والمَنظَرُ فِي بَغدَادٍ
آهٍ مَا أقسى المنظر
هَذَا سِرِّي فَإِن شِئتِي فَارسُمِيه عَلَى الشَّالِ الأَحمَر

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. الله الله
    السهل الممتنع وكانك تريد لكل عربي ان يفهمها احسنت واحسن قلمك
    ساجعل قصيدتك موضوع امتحان لتلاميذي الاعزاء بالتوفيق والسداد

    1. فعلا صدقت لقد قرات ما اخفاه البوح استاذي مصطفى,,,قد تحرى قلمي في هذه القصيدة البساطة ليفهمها كل عربي سلمت على مرورك المشجع

  2. عاش الشاعر وعاشت حروفه العربية
    نتمنى ان يكون لها تسجيل صوتي والقاء لانها ستجد واسع الصدى
    بالتوفيق واسمحوا لي بنسخ رابطها في بعض المجموعات

  3. “كَانت كَعَجُوزٍ فِي سُوهَاج
    كَالرُّوح تشبِهُنِي
    تَزرَعُ فِي قَصَبِ السُّكَر”

    انها امي يا حضرة الشاعر هل رايتها ؟ بلغها سلامي
    تحية ليك من جندي شاب من سيوة ابكته قصيدتك صديقي واتمنى تشرفنا بمصر
    واسمحلي القي بعض من قصيدتك على صحابي

  4. الله يحميها ويحفظها يا رب
    باذن الله اتشرف بزيارة حبيبتي ام الدنيا
    تحياتي لي ولمصر وجيشها العظيم حماكم الله

  5. جميل جدا
    قصيدة,,,,مشهد ,,,,لوحة رسم,,,صورة فوتغرافية
    ابعاد التصوير المكاني والزماني لللقصيدة غريبة عجيبة مكتملة
    ويبقى السؤال يا شاعرنا المغترب هل للمراة ذات الشال الاحمر وجود؟؟
    وهل فعلا التقيتها؟؟وماذا حل بتلك الاوطان؟؟
    #شاعر_الأوطان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق