الرئيسية » الشعر والأدب » قصيدة ((( الآه قبل الأخيرة !!! ))) لشاعر الصومعة والعاصفة محمد ماجد دحلان… فلسطين.

قصيدة ((( الآه قبل الأخيرة !!! ))) لشاعر الصومعة والعاصفة محمد ماجد دحلان… فلسطين.

شاعر الصومعة

وسادة الأفكار مرهقة
الريح تصفع نوافذ الإنتظار
أضواء الشارع الطويل تغفو
أنين أغنية يبكي عاشقة
أكسر أزرار جسدي
أتسلل مني …
أمتطي وجعي
والشوق يضرب جذوري
الأطلال تقابلني
على ساحل بعيد أحط
بعض عباراتي أخط
تشدني الأمواج نحوها
تلامس حدود خطواتي
ودفء الصمت يحادثني
صرخة داخلى تتمرد
أواصل طريقي
أغزل حلمي
أمارس الجنون في جنوني
أحرق المشانق المعلقة
وأغتال دروب العتمة
وأعيد النضوج للفكرة
وأتلحف بكبرياء الثقة
وأنقش معجزة عشقي
فأنطق الصخرة !!!
وأخلق من وجع البحر
حدودآ ترسو عليها حقيقتي
فإن غابت انفاسي
تدلكم على تاريخي تنهيدتي
وان كان في الغياب مقبرتي
فلا تنسو ….
أنني من تركت في قلوبكم وردتي
نصفها حرفي والنصف الآخر قافيتي !!!
لا تقيموا تمثالآ لقصيدتي
ولكن. …
حدثوا أطفالكم عن ألم ذاكرتي
وكلما اشتاقوا لمعرفتي
أشيروا لهم عن مكان مقبرتي
وعلى الحرف الذي تفخر به صومعتي !!!!!

شاعر الصومعة والعاصفة
محمد ماجد دحلان

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

أيلول ُ ينتظرُني .. قصيدة للشاعر / زكريا عليو

& & أيلول ُ ينتظرُني & &… .. مذْ سقطَ مغرِّباً وجهي جثوتُ على أطرافِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *