مسابقة الشعر العمودى

قصيدة (الجنين) مسابقة الشعر العمودى بقلم / حاتم القصير . تونس

الإيميل: [email protected] watsap : 216 20035301
الاسم :حاتم القصير ..تونس
اسم الشهرة hatem ksaier vitè


قصيدة (الجنين)

أَبَى الجَنِینُ أَنْ یُولَدَ …صَاحَ یَا أُمِّي رَاجِیَا

مِنْ بَطْنِكِ لَنْ أَخْرُجَ …..سَأظَلُّ فِیهِ جَاثِیَا

قَالَ الطَّبِیبُ مُتَعَجِّبَا ،فِي المَھْدِ عِیسَى تَكَلَّمَ

وَ أَنْتَ لَمْ تَبْلُغْهُ بَعْدُ …أَ أَنْتِ مِنْ نَسْلِ مَرْیَمَ!؟

قَالَتْ فِي سَكَرَاتِ الأَلَمْ …بِمُحَمَّدٍ رُسُلُنَا خُتِمُوا

صَلَّ الجَّنِینُ عَلَیْهِ وَ سَلَّمْ وَ عَلَى عِیسَى وَ مَرْیَمَ صَلُّوا

صَوْتٌ بَرِيءٌ یَشْھَقُ… فِي بَطْنِ أُمِّ تَتَوَجَّعُ

تَكَلَّمَ قَلْبُ سَجِینٍ حُرّْ ….مَلاَئِكَةٌ بِلِسَانِ بَشَرْ

حَلَبٌ تَمُوتُ وَ لاَ مُجِیبْ…أَلَمُ الجَنِینِ فِي غَزَّةَ

حَقَنُوا العُرُوبَةَ حُقَنَ الجُنُونْ…سَلَبُوا العِرَاقَ الوِحْدَةَ

بَارَتْ بُورْمَا صَارَتْ عَارًا….فِي الصُّومَالٍ جُوعًا مَاتُوا

فِي حَقِّ مَنْ؟ مَنْ قُتِلُوا؟……أَجِنَّةً قَدْ دُفِنُوا

یَكفِي مَا سَمِعْتُ أَنِینًا…فِي عَالَمٍ رَفَضَ السَّلَامْ

طُبُولُ الظُّلْمِ لاَ تَنْفَكُّ….تَدُقُّ آذَانَ الحَرَامْ

أَیْنَ مَصِیرِي بَعْدَ خُرُوجِي….شُعُوبُنَا مُتَلَاشِیَهْ

لاَ أَقْبَلُ أَنْ أَنْتَمِيَ…… لِأُمَّةٍ مُتَنَاحِرَهْ

أ أَخْرُجُ أُمِّي بَعْدَ الجُرْحِ… لِأَشْھَدَ عَلَى جِرَاحْ

لاَ تَلْتَئِمُ تَأْبَى شِفَاءَ….وِ إِنْ وجِدَ لَھَا الدَّوَاءْ

مَالِ الشُّعُوبِ تَمَزَّقَتْ ،..تفَتَّتْ وَ تَفَرَّقَتْ

كَلاَمُنَا یَسْمَعُونْ….فِي خَوْفِنَا یَتَحَكَّمُونْ

كَیْفَ الجُنُونُ یَقُودُنَا ،..إِلَى ھَلَاكٍ مُحَتَّمُ

یَا أمَّةً لَا تَسْمَعُ….صَدَى الضَّمِیرِ وَ وَجْعَهُ

قُولِي یَا أُمِّي لِلْطَّبِیبْ.. كُلُّ الأَجِنَّةِ غَاضِبَهْ

شُقُّوا بُطُونَ الأُمَّھَات…ْ تَلْقُوا جُنُودًا مُجَنَّدَهْ

تَأْبَى الخُرُوجَ حَزِینَةٌ….مِنْ عَارِكُمْ نَافِرَهْ

وَ یَوْمَ یَشْتَدُّ حُزْنُھَا….تَغْدُو سُیُوفًا كَاسِرَهْ

أُمِّي الغَالِیَةُ یَا أُمِّي..أَرْضُ القُدْسِ وَ أَرْضُ الشَّامِ

إِبْنِي إِبْنِي قُرَّةَ عَیْنِي…إِبْنِي رِجَالًا تَصْنعُ قَدَرَا

تُحَطِّمُ سُورَ الجُبْنِ الخَائِنْ.. وَ تَرْفَعُ رَایَةَ النَّصْرِ نَصْرَا

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق