الشعر والأدب

قصيدة الساحرة الحسناء . للشاعر / سرمد بنى جميل . العراق

____ الساحرة الحسناء ____
.
الشاعر سرمد بني جميل
.
أَرى الطلاسِمَ بينَ الماءِ تَـسقـيني
وتـقـرأيـنَ الخـبـايا في فَـناجـيـني

هلْ فيكِ ظَنٌ بأَن أَسـلوكِ سيـدَتي
أَم أَنَّ قـلـبَـكِ في وهـمٍ وتَـخـمـينِ

دعي البُخورَ وكوني اليومَ واثـقةً
بأَنَّ حُـسنَكِ دونَ الخَـلقِ يُـغريني

وإنَّ صوتَكِ يا ورقاءَ لو صَـدَحَتْ
منهُ اللُحونُ فعَزفُ الخِلِّ يُشجيني

عـاهَـدتُ نفـسيَ والأَيامُ تَـشهدُ لي
بـأَنَّ حُـبـكِ يَجـري في شـرايـيني

فصرتُ أَشكو من السِحرَينِ فاتِنتي
سِـحـرِ العـيونِ وأَسـحارِ الشياطينِ

أَدري بأَنَّـكِ تَغـتـاظـيـنَ في وَجـعٍ
لو صادَفَتني النسا من غيرِ تَهوينِ

وتـرتَـجـيـنَ حـيـاةً لاانـفـتـاحَ بـها
نَـعيشُـها وسطَ كـهـفٍ كالمساجينِ

تَحـرَّري من قـيودِ الشكِّ والتَزمي
منابعَ الخـيرِ فالاخلاصُ من ديني

والـحُـبُّ يَـبـقى نـقيّـاً والـوفـاءُ بهِ
يُـبـدي القـلـوبَ جَـلـيّاً دونَ تَلـوينِ

لو كانَ بالسِـحرِ حَقٌ واضحُ لَذَوَتْ
عَـصـا الـكـليـمِ بِـجَـمـعٍ لـلثَـعابـينِ

وقد علِـمنـا بمـا مـن ساحرٍ حَشَدوا
لـكـنَّ ربَّـكِ عَـدلٌ في الـمــوازيـنِ

فَلـتَـتركي باطِلَ الأَعمالِ والتَمسي
سـيولَ عِشـقٍ تُـنـادي في دواويني

هلْ كانَ ذَنباً بأَنْ أَحبَـبتُ سـاحـرةً
حتّى أَعيشُ بوهـنٍ مـثـلَ مَطعـونِ

أَم أَنَّ صَـفـوَ جـمـالٍ لاشَـبـيـهَ لـهُ
قَد غِصتُ فيـهِ بأَثوابِ المَـجـانيـنِ

مَـتى أُعـالِـجُ جُـرحاً لاســكـونَ لـهُ
وجَمرةُ الشـوقِ واللوعاتُ تكـويني

تـأَمَّـلي حـالتـي ماعُـدتُ أَعـرِفُـني
غَدَوتُ أُصرَعُ بينَ الحينِ والحينِ

لَواعـجُ العشـقِ تَطفو فوقَ خافِقتي
وغُربَتي عـنكِ ليسَـت في قوانيني

لـكـنَّ حُـبَّـكِ في الـلُـقـيا نَطَقْـتِ بهِ
بِصامتٍ من كـلامِ العَـينِ مَـدفـونِ

وعـشـقُـنا تـرتـمي كالـريحِ بذرَتُـهُ
وتُنـبـتُ الـوَردَ في أَحـلى الأَفانيـنِ

فَعُدتُ أَبحثُ عن عِطرٍ يُصاحِبُني
لرحلةِ الشِعرِ في وادي الفراعـينِ
…….
الشاعر سرمد بني جميل

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق