الشعر والأدب

قصيدة (تَسَاؤلْ ﴾ للشاعرة / د. زينب أبو سنة

(تَسَاؤلْ ﴾

– قالَ: مَنْ أَنتِ ؟ – أتَعنيني أنا ؟!

– قالَ: مِنْ أينَ ؟ – أَنا مِنْ هَا هُنا

**

مِوطِني نِيلٌ .. وفي شُطآنِهِ

باسِقَاتُ النَّخْلِ تعلو .. بينما

لي مِنَ النَّخلاتِ عودٌ فارِعٌ

مِنْ شُطوطِ النِّيلِ نِلنَا حُسْنَنا

عِشْتُ بينَ النِّيلِ أيَّامَ الصِّبا

فاحتوى النِّيلُ صِبايا أَزْمُنا

كَحَّلَ العَينَينِ مَنْ سُمراتِهِ

نَوَّلَ الأَحداقَ فيَّاضَ السَّنا

مِنْ قديمِ السِّحْرِ، مِنْ غُدرانِهِ

طَيَّبَ الدُّنيا بمَعسولِ الجَنىٰ

رَاهِبٌ لوْ قَد رَأىٰ في خلوةٍ

حُسْنيَ الزَّاهي لأَصْغىٰ وانثَنىٰ

بَلْ دَنا لي في خُشوعٍ صَاغِرًا

طَلَّقَ الخُلوات، غَنَّىٰ للدُّنا

– قالَ: بالغتِ – فقالت صَوْلتي:

كلُّ ما في الكَونِ مَملوكٌ لنا

#زينب_أبو_سنة

#ديوان #من_دفتر_القلب

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق