الشعر والأدب

قصيدة (زى زمان) للشاعرة / وفاء العمدة

زي زمان
لما اطفــي عيـــوني وانــــام
واستنـــي تجينــــي الاحـــلام
القلـــب عــيونه تفتـــح شـــوف
وتزهزه احلامي بسهو الخوف
وبعـــــــــــــزم اليتـــم المتعافي
انده علي ابويا اللي ماشفته سنين
وانــا جــوه ف قلبي ١٠٠٠حنين
بيطبـــط علـــي روحــي ســلام
اضغــــط علــي عينـــي وادوس
واخــــاف لايجينـــي كابــــــوس
يحجـــــــب صورتــــــك عنـــي
ومشفــش ف حلمــي الامــــوات
ماانا فاتني ابويا ف عز الفرح …
ومــــــــــــــــات
وانكســـــرت جــوايـــا حاجــات
الضحكة الروح ..اخــدت اعدام
وانا لسه الوردة العطشانة علام
عود اخضر علي غصن الخوف
اوراقــــه محتاجــــــة آمــــــــان
وانــا بجـــري ورا نقــــط الضي
وفي ســــري بعــــد الالــــــوان
اقفـــــل اخـــــــرام الشيــــــــش
والـــم شعــاع الضـي فـي ايـدي
افتحهـــا ….القاهـــا مفيـــــــش
ازعــــل واجــــــري عليــــــك
وتســـــــح عينيـــــا دمـــــــوع
وتحـــــس بقلبــي المــوجـــوع
فتلملــم بعضــي ف بعضـــــك
وتطبطب علي روحـي بقلبــك
اهـــــدي …وفي حضنك انـــام
….
وفـــي لحظـــة فــرح الشـــوف
وفـــي قلـــب الاوضــة البحرية
يتحــول ليلي لكيـــان خجـــلان
مكســـوف م النـور المتسرسب
م الخيـــط الرابـــط بينــا زمـان
وبيرفــــع عـــن قلبــي العتمــة
وبتتشكــــل روح مـــن نـــــور
وبتهدينـــي البسمـــة حنــــــان
وتشـــربني قصـــايد شـــــوقي
وتحفظــــني قصــــــايد بيـــرم
وتسمعــلي آيــــات قــــــرءان
وتهــــد حيطـــــان الخـــــوف
وتطــمن عمــــري الهربـــــان
العمـــر الخايـــف مــن ضلــه
المستنــي يشــــوفك بكــــــرة
وترجعــــلي معـــــاك العيـــد
وتجيبــلي معــــاه الفستـــــان
زي زمـــــــاااااااان
وهتوهـــب روحــي الشرقانة
مليــــــــــون مجـــــداف
لجــل ما اطمــــن قلبي العيــل
واحـلفله بعمــري مــا اخـــاف
وارجـــع اضفـر كــل حروفي
واعمـــلك منهــــم بستــــــــان
من تحته بحور الشعر بتجري
وبتجري بحـــــــور النثر كمان
…….
اصحـــي مــن الحلــم الاقــيني
ف نفــــس الاوضــه البــحرية
والشعـــــر فــي كـــل مكـــان
والمصحـــف لســــه ف ايــدي
وســـــاعة الجـــيب الفضيــــة
والنضـــارة الســــودا وعِـــمّه
ومعاهــــم ….جبّــــه وقفطــان
زي زمااااااااااااان
*****
#وفــــــــاء_العمــــــــدة

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق