الشعر والأدب

قصيدة سورة الحب ..للشاعر / بلال الصوفى . اليمن

سورة الحب

 
 

أنامن قضيت مع النساء زماني

وأضعت وقتي معظم الأحيان

 

فغرقت والبحر الخضم يسوقني

وإلى يديك الموج قد ألقاني

 

من أين جئت? وكيف جئت حبيبتي?

كيف ارتميت ومن إليك رماني

 

 

هل جئت حتى تنجزين مهمة

فتضاعفين الحب في وجداني

 

 

أم جئت طائشة كمثل رصاصة

فأتت إلي بأخطر النيران

 

كيف اخترقت أيافتاة حواجزي

وعبرتني في أسرع الأزمان

 

بصراحة أنا لم أزل في حيرة

لم أدر ماذا يدور في الحيطان

 

يامن رحلت بدون أي إشارة

وغربت عني دونما استئذان

 

غازلتني حتى ملكت مشاعري

وأسرت قلبي بل سكنت كياني

 

فذهبت عني دون سابق موعد

وبلا وداع طرت من شطآني

 

يامن رحلت إلى بعيد إنني

بعد الرحيل تضاعفت أحزاني

 

عودي إلي ولو لبعض دقائق

عودي إلي ولو لبعض ثواني

 

رفقا بقلب في هواك معذب

ففؤادي استعصى على النسيان

 

من لي بحذفك من كتاب مشاعري

لأعيش هذا العمر كالإنسان

 

لا أنت عدت ولا فؤادي يرتضي

لك أنت يوما من بديل ثاني

 

سافرت كي تبق الطيور حزينة

وفررت من أرضي ومن ودياني

 

وتركتني أقضي الحياة بوحشة

لماوصلت لحالة الإدمان

 

أنا في هواك أيافتاة متيم

وأنا قتيلك فانسجي أكفاني

 

لاشيئ مضن في الحياة وجدته

كتعلق الخلان بالخلان

 

كانت شفاهك ذات يوم منبع

للحب فيها مرتوى الضمآن

 

إن الشفاه تفاوتت بجمالها

بالحسن والإبداع والإتقان

 

بعض الشفاة قصائد موزونة

والبعض كالمختلة الأوزان

 

أما العيون تعددت أنواعها

والامر في التفريق قد أعياني

 

بعض العيون بريقها من فضة

والبعض منها باهض الأثمان

 

قلبي بحبك لم يزل متمسك

كتمسك الأوراق بالأغصان

 

هيهات شيطان يفرق بيننا

مهما تكون وساوس الشيطان

 

سأضل محتاج لصدر صبية

وذراعها ليضمني بحنان

 

مازلت أشعر بالضياع حبيبتي

وأتى نواك مهدم بنياني

 

فاستعذب القلب العذاب بكله

إذ لا حياة لمن نواك يعاني

 

فكتبت فيك قصيدة موزونة

ومقاطع وبدائع ومعاني

 

لولاك ما أصبحت يوما شاعرا

ولما دعيت اليوم بالفنان

 

ولما غدوت على الروابي بلبلا

أشدو إليك بأعذب الألحان

 

أناعاشق أنا غارق أنامنهك

أناضائع في البعد والحرمان

 

عودي إلي لكي تخف مواجعي

إني لمحروم من السلوان

 

لما أتى قلبي إليك حسبته

طفلا صغيرا بين أيدي الجان

 

إن لم تعودي فالحياة كئيبة

وأنا شقي والزمان رآني

 

لبى فؤادي أنت حبك مسرعا

وأنا لغيرك معلن عصياني

 

قلبي لحبك قد غدا مستسلم

لاشيئ منك أيافتاة وقاني

 

صلى فؤادي لاختيالك خاشعا

وأتى اليك بكامل الإذعان

 

حتى فؤادي لم يعد ملكي أنا

مالي بهذا الحب من سلطان

 

سيظل قلبي للنساء حديقة

فيها ستنبت وردة البستان

 

عصفورتي يامن رحلت إلى الفضا

وأنفت حتى الشرب من فيضاني

 

أنا فيك قلبي لم يزل متعلق

أنا لاهث بحرارة العطشان

 

أنالم أزل من يومها متشتت

كقصيدة جاءت بلاعنوان

 

وحدي أكابد ما أحس بلوعة

حتى شعرت اليوم بالخذلان

 

لك قد وهبت الحب إني كله

ماشيئ دونك في الهوى أغراني

 

وبحب غيرك قد كفرت أحسني

وأنا بحبك معلن إيماني

 

لولا ك ماقد بت يوما ساهدا

أقضي المساء بلوعة السهران

 

ولغير حبك صار قلبي مغلق

وهواك هذا اليوم قد أعماني

 

 

وبغير عشقك ما كتبت قصيدة

وبغير حبك لاتبوح لساني

.

وفشلت في نسيان حبك إنني

حتى أبت ذكراك أن تنساني..

 

ولسوف أبقى أنت دوما عاشق

حتى تقوم قيامة الأكوان

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق