الشعر والأدب

قصيدة ( فار تجارب ) للشاعرة / دينا السيد لطفى

لو بِتفكر إنك حَاجه بالنسبالها

تبقي حُمار /

تبقي غَشيم مافهمتش

إنك بالنسبالها مُجرد فار ،

فار بتجَرب فيه مهاراتها

وإختباراتها وكُل طاقِتها النسائيه ،،

فأر واخداه بتخَلص مِنه

كُل عُقدها ومِين عَقدها وسَبب لها

مُشكله نفسية

كُل هَدفها معاه تستكشف

نُقط الضَعف ونُقط القُوه /

داخله بِقوه ،

كُل غَرضها إنها تتأكد

من قُدرتها بَره وجُوه

غَاوية تِمارس دُور الفَارس

لاعبه فى قلبَك مِليون مره

حابه تشُوفك واقف بَره

خاشه فـ رُوحك

فاضه جُروحك واخده فى قلبك

ضَربات حُره ،

ولو بتشوفها ملاك عـ الأرض

تبقي غَشيم بالطول والعرض

وأنا هثبتلك صِدق كَـلامى

قبل مايخلَص حتي العرض ،،

للمعلومَة دية حُرمه مِش مفهُومة

ديه حُرمه يابيه مبرُومه فـ ستِين بَرمه

دايسه كتِير علي قابلَك

عاطيه لكُل قُلوبهم مِليون صَارمة

وإنت إن كُنت في يُوم

حبيتها ولا اديتها فإنت هتفضل

بَردك فَار ، أخرك فَار

وإن فكَرت إنها بتحِبَك أو هتحبَك

تبقي مُغفل جَامد جداً ،،

تِبقي بِجد حَقيقي حُمار ..

____دينالطفي____

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق