الرئيسية » الشعر والأدب » قصيدة ( مولد الفجر ) في ذكرى مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم للشاعر / فتحى زيادة

قصيدة ( مولد الفجر ) في ذكرى مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم للشاعر / فتحى زيادة

Spread the love

فتحى زيادة
قصيدة ( مولد الفجر )
في ذكرى مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم
شعر / فتحي زيادة
من ديوان (لا شئ يحمله الحمام )
************************************************
في كلِّ درب ٍ من زمــاني نـفـحـــةُ ٌ
تُـســدي لنَّا بـشرى تهيمُ مع الندى
تــحـكي لنَّا عن فـرية ٍ نسمـو بها
ونـعــانقُ المجـدَ ويـغـمـرنا الهدى
لــمَّـا دنـتْ من مـكـة ٍ في روعــة ٍ
رقــصَ النخيلُ على الربا وتأودا
ســاءلتـُهــا عمَّ يـجــول بـدربـهــا
والـنـــُّور أشــرق َ والـظـلام تـبـددا
فـتَـبَـســَمـتْ ، والحبّ يملأ أرضـها
قـالـتْ : ألم تـعـلم ؟ لـقد ولد الهدى
بـدرٌ أطـلَّ عـلى الــورى من هــاشم ٍ
وتلألأتْ أنـواره عــبـر الــمــــــــدى
لــمـَّــا تــجـــلــَّى للــخــلائـق نــــورُهُ
فتبسم َ الكــونُ ونـــادى أحـــمـــــدا
والــخــوف أضـــحى في رُبانا خــائفا
والــقــهـــرُ ولــَّى هــاربا ً مـــــتـــرددا
والـخــيــرُ عـــمَّ ، وفي ربوع مدينتي
جُـمِـعَ الشتاتُ فلن ترى مـتـشــــردا
نشرَ المـحـبة َ في ربوعيِ ، سما بها
في رفــعــة ٍ يرنو العــُلا والســـؤددا
وبـفــضــل ِ طه المـصــطـفـى وبحلــمـه
هـــَجـَـعَ الأنين وقــد هـَــمَا مــتــرددا
لـــو كـان فــــــظـًّـا ً ما تــرامى نــورُه
فـــتــرى الخــلائــقَ رُكَّــعا ً أو سُـجًّــدا
لله درك مــن أمـــــيـــــــن ٍ صــــــــادق ٍ
ألــبـســتــَنــا تاج الـكــرامــةِ والرضـــا
وغـــرســت َ فــيــنا من فــضائلك التي
صــرنا بــها نــحـــو المهـيمـن ِ عُـبـــَّدا
صــــــــلى عـــلــيــك الله فـــي مــلكوتهِ
ما غـــاب ضـــوء ُ الشــمس ِ فينا أو بدا
صـــــلى عــــليـــــك الله في عـــلــيــائـه
مـــــا لاح صـــــوتُ مـــــؤذن ٍ وتــرددا
شعر / فتحي زيادة

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

الجزائر والمصاب الجلل .قصيدة للشاعر محمد ماجد دحلان.( شاعر الصومعة) فلسطين

Spread the love قصيدة (((الجزائر والمصاب الجلل!!!!!))) طائرة تسكب الموت على ارض الجزائر تعلو اصوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *