الرئيسية » الشعر والأدب » قفطان الزمان .قصة باللهجة المغربية بقلم / نورا عمران

قفطان الزمان .قصة باللهجة المغربية بقلم / نورا عمران

نورا عمران
الزمان الحزين قالك يا مولاي
ألبس قفطان مرصع بالفرحة , زاهي , ألوان , بكل أنواع البهجة مطرز . بدا في الايام تتجول
قاللوا،
يا زمان ,يا زمان ,,,قفطانك زاهي و جميل مرصع بالجوهر و بالفرحه
قالوالوا:
الله يا زمان قفطانك كلوا حب و كلوا ورد
قالوالوا:
هذا القفطان مالوش مثيل, و لا وجود , نتمنوه كلنا , كونوا لابسينوا ,,نسا ,و
رجال,طفال و شيوخ.
تبسم الزمان مخبي الحزن ,داخل القب ديالوا , و تباهى بقفطانوا
الزوين,,,,,,,,,,,
قالوا:
زمان , واش من زمان,,,كيتمناه كل واحد ,عينا من الحزن و من الماسي,خلوينا
نفرحوا شويه معاك يا زمان . يا مول الورد و الفرح و الكوال,,,,,,,,,,,يا مول الغنى
و النشاط و كل شيء تتبسم من القلب,بلا عذاب يا زمان ,بلا بكى و بلا وقت
ذابل , يا زمان,يا زمان. نكونوا حنا شرفا,,و أنت معانا ملك تشهد على حضارة
الفرحة,,,,,,,,,,,,,,,,
قالوا:
يا زغاريث…………..طولوي ,طولي,في هذ الزمان,,,,,وبالغنا , بالرقص و بالشطيح و انت
هذا زمنا حنا,زمان اللي دايم معانا, بالقفطان ديال الفرحة و الجوهر
وقف الزمان,,تتبسم, قاليهم
انا ماشي زمان الفرحة , و لا زمان الورد و لا زمان الشطيح و الرديح,,,,أنا زمان
الحرب, و القتل و سفك الدم و الخداع و الدموع
زمان الشهيق, النوح, زمان التشرد و الا رجوع , هذ القفطان هو قفطان مرصع
لابخوف و النوح, قفطان مشلل بالفرحة كالفضة و كالذهب
شهقوا الناس مدهوشين :
واش تتقول ازمان…………….عاود لي تتقولوا يا سيدي الزمان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هذ الشي ماهو ديالك , تقنا فيك و حلمنا بالفرحة و حلمنا نحيوا الدمعه, و
نعمروا برارد ديال اتاي و نقدموا الحلوة , نتجمعوا مع الحباب , و نغنوا و نزغرتوا,
نشروا الفرحة في كل باب و في كل دار
قالوا ليه:
غدرتينا يا زمان, يا زمان
ماشوا.هوما ,و خلاواه وحيد تفكر
قفطان الزمان ,
باناصا لأسطوره .

نورا عمران

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

أشفق عليك ياقلبى .خاطرة بقلم / إبراهيم راضى

أشفق عليك يا قلبي المسكين……. أشفق عليك من كثرة الألام كل وقت وحين….. أشعر بأنك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *