الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » كانت فصارت ..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / داود سليمان مصطفى قبغ من العراق

كانت فصارت ..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / داود سليمان مصطفى قبغ من العراق

الاسم:داود سليمان مصطفى قبغ
البلد: العراق
العنوان : تنركيا انقرة
رقم التلفون : 00905531070195

شعر تفعيلة

كانت فصارت

كانتْ في وَطني
نسَماتُ الفجرِ تُداعِبُ شَعرَ الفتَياتْ
تحكي قِصَصَ الحبِّ
وتَغْفو كلَّ صباحٍ فوقَ الوَجَناتْ
صارت تَبْعثُ رائِحةَ
الموتِ وتَعْزف موسيقى الآهاتْ
تَنْفُثُ سُمَّ أفاعي
الصَّحراءِ وتَزْر ع أشْواكَ الويلاتْ
____________________
كانتْ في وطني
كُلّ عصافير الشّرقِ تَزُفُّ الألحانْ
تَبعثُ عِطْرَ الزَّهْرِ
وتَفْرشُ أجْنِحةَ الشّوقِ على الأغصانْ
صارتْ تبحثُ عنْ
عشٍّ يَحميها مِنْ صَوْلاتِ الغِرْبانْ
صوتُ البُلبلِ صارَ
مُحالاً أنْ يُسمعَ في طَرف البُستانْ
___________________
كانتْ في وطني
أنهارٌ مِثلَ غَسولِ نبيِّ الصَّبرِ
وعيونٌ تجري فرحاً
فتُزيلُ الأحقادَ مِنَ الصَّدرِ
ضاعتْ صَلَواتي
صار الأحمرُ لونَ الوادي والنِّهرِ
رُدَّتْ دَعَواتي
أصْبحنا أرقاماً في لغةِ الصّفرِ
___________________
كانتْ في وطني
أحلامُ الأطفالِ مَراجيحُ الأعمارْ
تنمو في زَهْوِ الوردِ
ورائحةِ الأمّ ورُوحِ الإصرارْ
صارتْ مِثلَ ظلامٍ
في ليلاءٍ غابتْ عنها الأنوارْ
دُفِنَتْ في تابوتِ
الوطنِ المذبوح ِعلى أيدي الأخيارْ

كانتْ في وطني
أقمارٌ وشُموسٌ وسماءٌ ونجومْ
فلكُ العلياءِ
يَدورُ بنا وحياةٌ بالأفراح تعومْ
أسفي صارتْ دارُ السّعدِ
خراباً وغُرابُ الشُّؤمِ يحومْ
يا أسَفي أصبحنا
مَوْتى في دنيا للأحياءِ تَدومْ

 

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *