أخبار مجلة همسة

وفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “

كانت فصارت ..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / داود سليمان مصطفى قبغ من العراق

Share Button

الاسم:داود سليمان مصطفى قبغ
البلد: العراق
العنوان : تنركيا انقرة
رقم التلفون : 00905531070195

شعر تفعيلة

كانت فصارت

كانتْ في وَطني
نسَماتُ الفجرِ تُداعِبُ شَعرَ الفتَياتْ
تحكي قِصَصَ الحبِّ
وتَغْفو كلَّ صباحٍ فوقَ الوَجَناتْ
صارت تَبْعثُ رائِحةَ
الموتِ وتَعْزف موسيقى الآهاتْ
تَنْفُثُ سُمَّ أفاعي
الصَّحراءِ وتَزْر ع أشْواكَ الويلاتْ
____________________
كانتْ في وطني
كُلّ عصافير الشّرقِ تَزُفُّ الألحانْ
تَبعثُ عِطْرَ الزَّهْرِ
وتَفْرشُ أجْنِحةَ الشّوقِ على الأغصانْ
صارتْ تبحثُ عنْ
عشٍّ يَحميها مِنْ صَوْلاتِ الغِرْبانْ
صوتُ البُلبلِ صارَ
مُحالاً أنْ يُسمعَ في طَرف البُستانْ
___________________
كانتْ في وطني
أنهارٌ مِثلَ غَسولِ نبيِّ الصَّبرِ
وعيونٌ تجري فرحاً
فتُزيلُ الأحقادَ مِنَ الصَّدرِ
ضاعتْ صَلَواتي
صار الأحمرُ لونَ الوادي والنِّهرِ
رُدَّتْ دَعَواتي
أصْبحنا أرقاماً في لغةِ الصّفرِ
___________________
كانتْ في وطني
أحلامُ الأطفالِ مَراجيحُ الأعمارْ
تنمو في زَهْوِ الوردِ
ورائحةِ الأمّ ورُوحِ الإصرارْ
صارتْ مِثلَ ظلامٍ
في ليلاءٍ غابتْ عنها الأنوارْ
دُفِنَتْ في تابوتِ
الوطنِ المذبوح ِعلى أيدي الأخيارْ

كانتْ في وطني
أقمارٌ وشُموسٌ وسماءٌ ونجومْ
فلكُ العلياءِ
يَدورُ بنا وحياةٌ بالأفراح تعومْ
أسفي صارتْ دارُ السّعدِ
خراباً وغُرابُ الشُّؤمِ يحومْ
يا أسَفي أصبحنا
مَوْتى في دنيا للأحياءِ تَدومْ

 

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/02/11 12:19ص تعليق 0 109

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*