أخبار عالمية

كرد فعل بيت اتفاق ترسيم الحدود بين اليونان ومصر تركيا تعيد التنقيب عن الغز فى المتوسط

بعد إعلانها سابقاً استعدادها للحوار ووقف التنقيب عن الطاقة في البحر المتوسط، صعدت تركيا الجمعة موقفها تجاه اليونان، معلنة استئناف عمليات التنقيب.

وفي ما يشبه الرد على الموقف اليوناني والاتفاق البحري الذي وقع أمس الخميس بين اليونان ومصر، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة، أن بلاده ستستأنف عمليات التنقيب في شرق المتوسط.

غضب أوروبي بوجه تركيا.. من قبرص إلى اليونان ففرنسا

كما اعتبر أن اليونان لم تلتزم بتعهداتها تجاه تركيا بوقف عمليات التنقيب في شرق المتوسط.

“ابتزاز تركي”

يأتي هذا بعد أن أكدت أثينا أنها لن تخضع للتهديدات والابتزاز التركي في ملف التنقيب، مشددة على أن لا سبيل أمام أنقرة سوى الحوار أو المحكمة الدولية، في إشارة إلى الخلاف المحتدم، بينهما حول الحدود البحرية وعمليات التنقيب عن النفط والغاز في المتوسط.

كما يأتي موقف أردوغان التصعيدي بعد توقيع الاتفاق المصري اليوناني أمس الخميس في القاهرة، والذي رأى بعض الدبلوماسيين اليونانيين، لأنه يبطل فعلياً اتفاق الوفاق وأنقرة، الذي وصفته مصر سابقاً بأنه غير قانوني ويمثل انتهاكاً للقانون الدولي.

سفينة تركية (رويترز)سفينة تركية (رويترز)

واعتبرته اليونان اعتداء على جرفها القاري وتحديداً قبالة جزيرة كريت. في حين دعا وزير خارجيتها من القاهرة أمس إلى رميه في سلة المهملات، في تصريح يؤشر إلى عودة التوتر وبقوة بين البلدين العضوين في الحلف الأطلسي.

يذكر أن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، كان قد أعلن السبوع الماضي أن بلاده قد توقف عمليات استكشاف الطاقة في شرق البحر المتوسط لبعض الوقت، انتظارا لمحادثات مع اليونان. وأضاف في حينه أن الرئيس التركي طلب تعليق أنشطة التنقيب عن البترول مؤقتاً.

وتركيا واليونان على خلاف منذ فترة طويلة بشأن المطالب المتعارضة للسيادة على موارد النفط والغاز، وقد تصاعد التوتر بين الدولتين مجددا في الآونة الأخيرة.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق