تحقيقات

كشف غموض نصف جثة المريوطية

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، برئاسة اللواء محمد الشريف، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، ملابسات لغز العثور على جثة لنصف سيدة داخل جوال بترعة المريوطية.

وتبين من التحريات الأولية التي أجريت برئاسة اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجني عليها بسبب علاقة غير شرعية قام على أثرها بتقطيع جثتها نصفين بالساطور.

وكانت الأجهزة الأمنية بالجيزة عثرت عقب صلاة عيد الأضحى على أشلاء آدمية داخل جوال بترعة المريوطية.

تلقى مدير أمن الجيزة إخطارا من غرفة النجدة بإبلاغ أهالي المريوطية بالعثور على جوال طافٍ بترعة المريوطية بداخله أجزاء آدمية مقطعة، وانتقلت على الفور قوات الأمن من قسم شرطة الهرم، وتبين من الفحص أن الجوال كان بترعة المريوطية أمام المجزر الآلي ويحتوي على النصف الأسفل من جثة سيدة ترتدي بنطلون جينز.

كما تبين أن الجزء المعثور عليه تم تقطيعه من منطقة الحوض وحتى الركبتين، ومشطت القوات باقي المنطقة بعد الاستعانة بقوات الإنقاذ النهري، ولم تسفر عملية البحث عن العثور على أي أجزاء آدمية أخرى، وشكل مدير الإدارة العامة للمباحث فريق بحث لكشف ملابسات الجريمة وتحديد هوية المجني عليها والجاني والدافع وراء ارتكاب الجريمة.

وأسفرت عملية الفحص الأولية التي أجراها فريق من مباحث قسم شرطة الهرم برئاسة العميد محمد راسخ، مفتش مباحث الهرم، والمقدم كريم عبد الواحد، وكيل فرقة غرب الجيزة، والرائد مصطفى لاشين والرائد هاني عجلان، معاونا مباحث الهرم، أن الجوال تم انتشاله من الترعة التيار القادم من جهة أبو النمرس بجنوب الجيزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق