الرئيسية » مسابقة الشعر العامى » كنت أخاف لما أمي تسكت.مسابقة العامية بقلم / عبد الله عشماوى خلاف

كنت أخاف لما أمي تسكت.مسابقة العامية بقلم / عبد الله عشماوى خلاف

لوجو المهرجان
عبدالله عشماوي خلاف
أسم الشهره ” رضا البحــــار ”
الدوله – مصــــــر
نوع المشاركه – شعر عامي
العنوان – كنت أخاف لما أمي تسكت

كنت اخاف لما أمي تسكت
واقول في نفسي
هو سكوتها قهره مني
ولا سكوتها خوف عليا
من سنين كتيره جايا
من غير ما تكون جانبي هيا
وبيني وبين نفسي أدعي يارب
يارب خلي يومي قبل يومها
وأرجع وأقول كفايه بقى أنانيه
دي هتموت من النوح عليا
كنت اخاف لما أمي تسكت
———————————–
كنت كتير أحب أغازلها
لما أحكي عن جميلها
وعن عيونها اللي سهرت
وعن إيديها الشقيانين
وأحضنها وأنا بردد
أن بكره جايه بفضلك
لما دعيتي عشاني
دعوه من رب العالمين
ولا هنسى أبداً قلقك عليا
لما كنت أتأخر شويه
وكنت أشوف الشوق في عينك
لما تقبليني بحنين
يلي حبك هو دمي
يلي كتير حملتي همي
وعلشان ما اكبر
ضيعتي من عمرك سنين
كنت اخاف لما أمي تسكت
———————————–
وأهمس ، قولي قولي ساكته ليه
ساكته ليه يا نور عنيه
كانت تضحك وهي
بتخفي عن ملامحها الهموم
بنظره فيها حب فيها حنيه
وتقولي ، أنت كل حياتي
وأنت شمسي وأنت فجري
وأنت اللي اتمنيت عشانه
أعيش الف سنه لسه جايه
وبرضو حساهم يا ضي العين
أأأأأأأأأه شويه
كنت اخاف لما أمي تسكت
————————————
واسألها شارده في أيه يا حبيبتي ؟
كانت تقولي أصل برسملك طريق
وأنت يا أحلى ما شافت عيني
فراشه في وسط بستان كله ورد
نفسي أشوفك يابني راجل
أرتسم النيل في لونه
ابتسم من لون عيونه
نفسي تعرف أن أمك
كل مناها تضمك
وتبقى لقلبك غطا
من أي برد
نفسي تحمي يا بني بلدك
من إيدين عايزاها تهلك
نفسي تبقى ألف سد
وأعرف إن أجراس الكنايس
ويا صلاه ألف فارس
لما قال المؤذن
يلا بينا على الفلاح
هو دا وطنك وعرضك بجد
كنت أخاف لما أمي تسكت
—————————————
وأقول يمكن حزينه على موت أبويا
ولا شيلها هم أخويا
ولا بتفكر في بكره
اللي جاي ما نغير ما ندرا
هيبكي فيه أي قلب
يمكن شايله هم قوتنا
اللي مطوي في سكوتنا
ولا مش عايزه تسبنا
وهي حاسه بأي ذنب
كنت اخاف لما أمي تسكت
——————————–
بس لما أمي ماتت خلاص
خوفي اتبدد،
وبقيت زي سفينه حزينه
في يوم عاصف منه بكينا
هوى منها الشراع
وقفت وحدها تلملم
بقايا دموعها وتمتم
هزمتني ريح الضياع
وفضلت أبكي
والدمعه في عيني بتجري
ولما نمت حاضن أسايا
جاتلي في حلم
كانت فيه قاعده معايا
وبتوصيني عيزاني أفرح
ياااه ياما حتى بعد فراقك ليا فكراني
قالت في تنهيده أه
ما أنت أهو بتبكي عشاني
بس لو عايز تفرحني
خليني أشوفك متهني
خليني أشوف الضحكه
وهي في عينك بتغني
دنا يا ابني اتخلقت ومت عشانك
كنت أخاف لما أمي تسكت

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

مصر ست الكون بحالو. مسابقة العامية بقلم / محمود ربيع من مصر

قصيدة عاميه (مصر سِت الكون بِحَالو) محمود ربيع عبد الحميد مصر اسيوط ديروط …………………………………………. مصر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *