الشعر والأدب

لأجلك ,,,أنت .بقلم /,نـــور مـــحـــمـــد

نور محمد,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
شعور غريب يجتاح النفس كالأعصار ..
.شعور..دافىء عميق كالأسرار
شعور رقيق و كثيف مثل غصون الأشجار …
لا نعرف له إسما ..يجعلنا نسبح فى الافلاك
ومن مجرة الى مجرة وكأننا أقمار.
شلالات من اللهفة تنحدر على أجساد مشاعرنا ..
انه ما يسمى..اللاشىء..ويطلق عليه البشر حب
تقطن السعادة كوكبنا الصخرى ….
وتضيئه بصواعق العشق النارى
و تنبت حقوله ضياء ..وأشجار.إشتياق ..
أغصانه تعانق رياح الحنين .
.يصبح لك صوت آخر ..ملامح آخرى
وعيون اخرى ترى بها صور للسراب .
.واسم أخر …يسكن كل منا الأخر .
.نرى العواصف نسيما رقيقا ..
.ونصاحب غيوم الضباب المضيئة .
.ونجدل من جبين الشمس نهارا
..يا انت …….. أنت من .انتظرك منذ قرون ..
ربما التقينا من قبل الزمان وكان بيننا حروف ..
نحياها ونعيد كتابتها الان..
من أجلك عشت كل هذه الأيام …
ولأجلك ارتحلت إلى العصور الوسطى
لأتعلم كيف يكون عشق الأساطير ….
ولأجلك تولد الأمواج فى البحور …
وتتعانق مع حبات المطر ..الزهور
ويثمر فى البادية البذور..
ويتعانق الجليد مع نيران اللهفة
وجمرات الاشتياق…..
‫#‏لأجلك‬ _انت

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق