الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » لاوقت للبكاء..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / عصام عبد المحسن من مصر

لاوقت للبكاء..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / عصام عبد المحسن من مصر

(مسابقة شعر النثر )
لا وقتَ للبكاءِ.

هزيلٌ …
جسدي
مفعمٌ بالإبتسامِ
مسالمٌ..
لا يُبالي الموتَ
إن جاءه على غفلةٍ
يتحسسُ أفق هواه
بلا ريبٍ
تآخذه النشوةُ
يُطلقُ أحلامه للهواءِ يبعثرها
فيلتقطها اليائسون
يتمتمُ حمدًا
نغمًا
يصيدُ الغيماتِ المحلقةَ في سمائهِ
بنبالِ الفرحِ المشرقِ في عينيه
بالأوجاعِ المزمنةِ بعظامِ عمره
يحفرُ قبرًا خلفَ ذاكرتهِ
ويُواري سواءاتِ الآخرين
وأحزانَهُ
كان يقاومُ
كشجرةِ توتٍ مثمرةٍ
لخريفٍ قادم
ولا يُقاومُ..
ثقلَ الأوزارِ الملقاةِ عليهِ
ك(الحجرِ الأسودِ)
وقتَ طوافِ رفاقهِ
فينقيهم …
من خيباتِ الواقعِ
يغسلُ وجوههم بطيبِ اللقاءِ
يسلبُ نفسهُ القوةَ
ويمنحهم حقَ البقاءِ
الآن هزيلٌ
ولا وقتَ للبكاءِ
والعويل عليهم
ولافسحةٌ في العطاء
يحيا..
وفي عينيهِ لغةَ الصمتِ
وقلبهُ..
موجهٌ للسماءِ
يا أُلفةَ الحضورِ
في حضرةِ الغيابِ
هذبي خطايايا على الصراطِ
وأمنحيني الوقتَ..
كي أودِّعَ الأصدقاء.

شعر/عصام عبد المحسن _مصر_القاهرة
(موبيل/01185707174)

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *