الشعر والأدب

لحنٌ شجىُّ الأسى ..قصيدة للشاعرة / عزة عيسى

 

قلبي الصغيرُ بعالمِ الأشباحِ
والليلُ يأتي دونَما إصباحِ

والحبُّ قافيةٌ أتتْ مكرورةٌ
مثلُ الحروفِ ببسمةِ الألواحِ

لي دمعةٌ في العينِ ألقتْ سِرّها
قسماً دُموعي غايةُ الإفصاحِ

مارستُ هذا الحزنَ حَتى أصبحتْ
روحي تَرى في غُربتينِ بَراحي

أنا والبكاءُ وألف ليلٍ زاحفٍ
نَحوي لِيُطفئَ حِكمةَ المِصباحِ

مَسجونةٌ روحي بِسجنٍ محكمٍ
حاولتُ أخْرج.. صَادروا مِفتاحي

يا قَلب ماذا أو لِماذا أو مَتى
يأتي الرًَبيعُ بدهشة الأفراحِ

مَن ذا سَيخفضُ لي جَناحَ مَحبةٍ
وجناحَ ذلٍ ليسَ ذلَ جناحِ

فأنا التي حَاصرتُ مَوتي دائِماً
وأنا التي طَيرتُ شدوَ وشاحِي

وأنا التي ناديتُ أنْ أحْيا هُنا
وأنا التي نٌوديتُ لَنْ تَرتاحي

#_ عزه عيسى

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق