الشعر والأدب

لست وحدى ..قصيدة للشاعر / محمد ماجد دحلان ( شاعر الصومعة)

شاعر الصومعه
لستُ  طبيبٍ  ولا جراح 

وجرح الغربة بي مرتاح  

 لا  أعرف  شيء عن الليالي الملاح

لا أتقن  اللغة  الغريبة

لم  أزرع  وردة  على أرض الحلم

 

أنقذتني  يد  الحقيقة  هناك 

 

من  بين كثبان  الثلج كانت دفء

 

أمطارها  تصيبني  لوحدي 

 

غزارتها  من أجلي 

 

هي  دنيا  كاملة  بالنسبة لي

 

أعرف  كل  شيء  عنها 

 

متى تكون  هي

 

ومتى  لا تكون

 

أعرف متى تختطفها  ذاتها

 

ومتى  تخطفني  من  ذاتي

 

لستٌ  وحدي

 من  يسير في الليل 

ولستُ  وحدي زائراً  للحلم

 

لا إختلاف  بيني  وبينهم

 

  سوى  في كل  شيء

 

كنت  لا أتمنى  أن  أكون

 

    إلا  ما أصبحتُ  عليه  الآن

 

الإختلاف  شيء  قدري

 

 أن  تكون  شيء  قدري

 

أن  لا تكون

  فأنت  دائماً  لا شيء

 

لا معنى  لك

 

إسمك  لن  يعتني به أحد

 

فعلك  لم  يراه أحد

 

لا أحد  يهتم  بأماكنك

لا أحد يسقط عينه عليك ولو  صدفة

 

كن ما  أنت  تريد  أن تكون

 

 لا تنتبه  …,,,

لا تنفعل  …,,,

 

   دع  كل  شيء خلفك وتقدم

 

دع  كل  شيء حولك وترجل

 

إختطف من عيونهم  الحرف

وإختطف  من  سريرتهم  قدرك

 

أترك  لهم  فقط 

      كل  ما   يحتاجون  منك

 

أترك   لهم مساحات للعبث 

   بما  يتساقط من ليلك !!!

 

كن أنا  في القصيدة 

 

وكن  القصيدة كلها 

 

   وأتركني  أنتظرك ما بعد  القصيدة

 

شاعر الصومعة

محمد ماجد دحلان

فلســــطـــيــــــــن

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق