الرئيسية » الشعر والأدب » لعينيك نصبت شراكي..قصيدة للشاعرة / زينب رمانة

لعينيك نصبت شراكي..قصيدة للشاعرة / زينب رمانة

@@لعينيك نصبت شراكي @@
أعترف أني عاشقة ولهى !.
وأنت النبض الغافي
في شرياني !.
أعترف أني من جند الحب الوردي
وأني الحسناء المترفة !.
ولعينيك نصبت شراكي !.
أعترف أني قصائد ولع مجنون !.
أغذ اليك السير بهوس
يقتلع كل أناة من أهدافي
أتمرد على نبض القلب !.
وأرحل يردفني غيث سحري
من أه مجرمة !.
غرستك نبض الولع
في أحداقي
ليتك أنت تعترف الان
ياسر حبوري !.
أنك نسمات السحر الممزوج
بأنفاس ثكلى
تهذي بها روحي !.
وأنك حصن من أوراد التيم تنثرني
بليل يزدان بقمر مهيوب !.
فأرتع بأعراس اللهفة !.
أنت الأمل المتواري بوجع الليل
حين يسامرني الشوق !.
وأهفو لقبلة !.
أنت الغيث الموعود !.
كالطل يدثرني
بحنين من عمر واعد !.
يجتازهمسي المفتون بعطرك
سمت من ثمل الأوهام !.
تحمله صروف اللحظة !.
حين جمعتنا الأحلام
بليل عربيد يشاكس وجعاً !.
يحاكي جنون الصدفة !.
غريبين كظل ممدود
يساهر شقشقة الفجر !.
يفترش رصيف محطة
أسرجت حاء الحب قناديل
من وحي عينيك الشهلاء !.
يعشقني حديث الهدب !.
قصائد عشق غجري !.
يسكبه بروحي السكرى ..
وفجرت الباء براكين الحب الهادر !.
بسنام القلب المعمد بالصب الأسر !.
ليتك تعترف الأن ياقبلة روحي
أنك طلقت قطار الغرب ثلاثة !.
وأنك القدر المحتوم لقلبي !.
ورحيلك موت محتوم
أحسبه بانَ بطلقة !..
…زينب رمانة ..

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

السيسى البطل..خاطرة بقلم / إبراهيم راضى

السيسى يا بطل رجعت لمصر الامن والامان بنحبك يا بطل علشان خلصتنا من حكم الاخوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *