الشعر والأدب

لك أنت ..بقلم الشاعر اليمنى الكبير / فهد الفقيه العذرى

فهد الفقيه

أنت لي أصدق
الصادقات
و أوفى الحالمات
أدركتي مآبي
قرأتي أفكاري
تعلمت منك
الكثير ..
على صغر سنك
و نعومة أناملك

♡♡♡♡♡♡ه

إليك قد رميت
بثقل أمسي
و غدي
أهفو إلى نسماتك
الفواحة
بعبير الأقحوان
و إلى كلماتك
العذبة
بألحان الليل
والنهار

♡♡♡♡♡♡ه

صادقت الكثير
عشقت الكثير
عاشرت الكثير
لكن !!!
عند محرابك
أدركت أني صغير
أدركت أني لم أزل
طفل يكتسي
فكر الكبير
أدركت ..
أني لم أزل
غضا أبحث
في عينيك
عن معنى
الضمير

♡♡♡♡♡♡ه

عانيت من غدر
الصديق
يرتل في القوم
أن الماء ينبوع
الحريق ..!!
أو ليس ذلك
الترتيل ..
محسوبا على
كل الفريق
عجبا !!.
لقد أصبح الماء
يأتي من حريق
قلبوا الموازين
و لم يعوا يوما
بأن الظلم
بعض من بريق

♡♡♡♡♡♡ه

صبرا …
ففي الغد يا أذناب
يأتي الفجر يؤذن
في الطريق
حي على الظالم
الملعون ..
في أرض الفريق
لا تجعلوه يعيقكم
لا تجعلوا منه
الرفيق ..
بل وزعوا الأدوار
فيما بينكم
فلا مجال اليوم
للأقزام ..
في أرجاءنا
رأي أو شعار
أو جواري بيض
في سوق
الرقيق
فغدا سنهدم
الأمس السحيق
و سنشعل …
شموع الحب
بالومض الرقيق
وسنمني أرواحنا
الخجلى ..
أن تتلمس الأرجاء
بحثا عن سنا
أنوار في تلك
الطريق .

♡♡♡♡♡♡ه

كي تبعث
في جوارحنا
الأمان و الأغنيات
و تشدوا على أنغام
أ

و تشدوا على أنغام
أعيننا لحن الوفاء
و لتغمر سكوننا
بالدفء و الذكريات

♡♡♡♡♡♡ه

وكي تظل عيناي
تلازمك
تتبع مسارك
ترنوا إلى مقلتيك
تحاصرها
و تكبلها بالقيود
كي تظل ترى
همسات
رمشك الفتان
تعربد فيها
متاهات الحدود

♡♡♡♡♡♡ه

أنت لي ..
كيانك .. عذوبتك
كل ما فيك ملكي
كياني و ما أملك
هو الأخر لك
مع كل إطلالة
و عبر شهد
قلبك السحري
تنقليني ..
دون أن أعلم ..
إلى ملكوت
البراءة و الطهر
و كأنني ..
لم أذنب أبدا !
مشاعرك تنسال
من بين جوارحك
كشلال دافئ
يداعب إحساسي
برذاذه الحاني
و كأنه بعض من
نشوة كأس بارد
في ليلة صيفية
مقمرة …
تراقص أحلامنا
و أمانينا ..
بحلاوة اللقيا
و مرارة الفراق
و تبعث فينا
شجن عمره
من عمر لحظتنا
الحاضرة
متناسين ما كان
في الأمس
أو ما سيكون
في غدنا
يفترشنا الثمول
و نرحل في سبات
عميق ..
يؤرقنا بأحلامه
الوردية ….
=========== بقلم/ فهد الفقيه العذري ============

 

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق