الرئيسية » الشعر والأدب » للحب لغة أخرى ..خاطرة بقلم //صابر الطوخى

للحب لغة أخرى ..خاطرة بقلم //صابر الطوخى

صابر الطوخى
للحــب لغـة آخــرى //صابر الطوخى
*********** **************
لماذا للحب لغة آخرى غير كل اللغـات
لمـاذا ثار على الآحرف وأطاح بالكلمات
لمـاذا رفـض كل جميــل فى الآبيــات
لمـاذا قال لكــل كتب الغـــراميـــــات
هيا اذهـبى الى السكنات
ف جلست مع نفسى بعضا من اللحظات
وسألتنى عدة تسـاؤلات
هل تغــنى الحـــروف عن الآحاسيس
والهمسـات
هل تغــنى الكلمــات عن نظـــرة من
النظرات
هــل تغــنى قصــيدة عن همسة من
الهمسات
هل يغنى ديـوان عن قبلة من القبـلات
وعنــدما انتهيت من تساؤلاتى ، علمت
لمـــاذا ينفر الحــب من كل قــواميس
ومعاجم الابجـديات
فهناك من يملئ الاذن بأعذب العبـارات
وهنــاك من يخطــف الآبصــار بأروع
الحكايات
وهنــاك من لا تتكــلم ولكنـها تتــألم
ونبضها مشحون باللوعة والآهــــــات
كانت تحـلم بأن يأتـى الغــــــــــــد
وهى سيــدة متربعـــة على عــــرش
العاشقات
ولكــن القلوب صــارت لا تتحمل شـدة
الصدمات
تسهر الليل وعلى وسائدهــا بحـور من
الدمعات
بعـــــدما سمعـــت شـــدوا وغـــزلا
وورودا تفترش الطـرقات
وعنـــدما استيقظت من آحـــلامهـــا
انهــال على نبضها وابل من المفاجئات
والحسرات
اين الكلمات التى كانت تدوى كالطلقات
اين الحروف التي كانـت تتراقص طربا
كالفرشات
اين سطــــور الحــب التى كادت تعانق
نجوم السمــــاوات
تبخــرت وتركــت لنا قلــوب تئن من
الجراح والانكسارات
وأخيـــراً استفقــــنا من أحـــــلامنا
بعدما تمزقت قلوبنا
نلملم فى اشلائنا ، ونكـتم الصرخــات
بسبــــب حفــــنة من الكلـــــــمات
قتلت فينا المشاعـــر والاحــــاسيس
وغــرقنا معها فى وادى من الظلـــمات
هذا هـو الفــرق بين الحــب الحقيقى
والحب الزائف ، عندما يصتدم بالواقع
يقتــــل فى لحظـــات
بقلمى//صابر الطوخى

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

“نجوم المجتمع” و”المشاهير” فى عيد ميلاد “دينا الشايب”

  احتفلت سيدة المجتمع ” دينا الشايب” رئيس نادى روتارى كايرو هايتس بعيد ميلادها وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *