رياضه عالمية

لماذا بكى نيمار بعد فوز البرازيل على كوستا ريكا


أكد لاعب منتخب البرازيل نيمار جونيور، الذي انخرط في البكاء على أرضية ملعب سان بطرسبرج عقب الفوز المتأخر للبرازيل على كوستاريكا بهدفين نظيفين في إطار منافسات الجولة الثانية بدور المجموعات بالمونديال، أن هذه الدموع هي “دموع الفرح والفوز وانتزاع الانتصار”.

من جانبه قال فيليب كوتينيو الذي سجل الهدف الأول للسيليساو وحصل على لقب أفضل لاعب في المباراة – في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإسبانية اليوم الجمعة – إن الفريق سعى نحو الفوز منذ البداية، وبعد التحلي بالصبر حققه في الرمق الأخير قبل نهاية المباراة.

وأضاف كوتينيو: “كانت مباراة عصيبة كما كنا نتوقع.. وسعيد باختياري رجل المباراة وبالانتصار المتأخر”.

وتابع: “كوستاريكا فريق رائع.. يجيدون الدفاع ويمتلكون خط وسط رهيب، وتمكنوا من السيطرة على مجريات الأمور في المباراة وأظهروا أنهم منتخب كبير”، رغم توديعهم البطولة.

من جانبه، أكد لاعب وسط السامبا كاسيميرو أن المنتخب المنافس دخل المباراة “واضعا نصب عينيه الدفاع طوال اللقاء”.

وقال: “كنا ندرك أنها ستكون مباراة صعبة، لأنهم قرروا الدفاع على مدار اللقاء، ولكننا قاتلنا، وعانينا، وحاولنا كثيرا، وفي النهاية سجلنا هدفين”.

وعن زميله في ريال مدريد ومنافسه اليوم الحارس كيلور نافاس، أثنى كاسيميرو بالمديح على حارس مرمى (لوس تيكوس) قائلا: “إنه زميلي في الفريق، وأنا سعيد لأجله، وأعلم كيف أنه ماهر ويجب تهنئته لأنه قدم مباراة كبيرة”، في إشارة إلى الفرص العديدة المحققة التي تصدى لها نافاس.

أما مهاجم البرازيل جابرييل جيسوس فقد أشار أيضا إلى “صعوبة ” اللقاء، مضيفا أنهم حققوا فوزا مهما للغاية.

وأبرز المهاجم البرازيلي أن “السامبا” تحلت بـ”الإصرار” وأنها “هاجمت ودافعت جيدا”.

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق