الرئيسية » مسابقة الشعر العمودى » ماء َالمُحاياه:ْمسابقة الشعر العمودى بقلم /محمد عبد الحكيم عبد العزيز محمد من مصر

ماء َالمُحاياه:ْمسابقة الشعر العمودى بقلم /محمد عبد الحكيم عبد العزيز محمد من مصر

الإسم : محمد عبد الحكيم عبد العزيز محمد

اللقب :- الشاعر : محمد الأخرس

البلد : جمهورية مصر العربية – القاهرة

السن : 38 سنة

موبايل : 201064540774+

مسابقة شعر الفصحى

قصيدة فصحى بعنوان

ماء َالمُحاياه:ْ

أين َأنت.ِ.مِن ْفؤادي…..
أين َأنت.ِ.يا حبيبة

أين َذهبَ يَوم َميلادي..
حينما بِت ُفي دار ِالحبيبة

بِت ُفي داري شعرت.َ.
أني في دار ٍغريبة

دخلتُ دارَك.ِ.بتُ
في أحضان ِصدرَك..ِ

كِدْتُ أغفوا..من
شعوري بالأمانْ

عِندما دخلتُ
في..بلدانِ دفئَك..

شعرت ُأني سكنت ُوحدي
عالمَك..عالم َالدفء والحنان

سافرت ُفي..ظلماتِ شعرَكِ..
أبحرتُ في عينيك.ِ.طيلةَ الزمانْ

وَهِمت ُفي أنفاسِك.ِ.
وچَدْتني أطير.ُ.في سمائِك.ِ.

مِثلما طار.َ.في
سماء ِالدنيا الحمامْ

شربت ُمن شفتيك.ِ.
شعرت أني..أسقيتُ ماءًا

كان.َ.لزِجًا..أطال َعمري..
في الحياةِ وحبِكِ

وشعرت ُأني..أمنتُ
من غدر ِالزمانْ

وبَعدَها..أيْقنْت ُأنك.ِ.
أطَلتِ عُمري..

أسْقيتِ ِفمي..مِن فمِكِ
ماء َالمُحاياه… !!ْ

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

المظلمة ..معلقة الموت القصيدة الفائزة بالمركز الثانى مكرر فى مسابقة الشعر العمودى بمسابقات همسة 2017 للشاعر الجزائرى / عادل بوبرطخ

المظلمة ..معلقة الموت القصيدة الفائزة بالمركز الثانى مكرر فى مسابقة الشعر العمودى بمسابقات همسة 2017  للشاعر …

2 تعليقان

  1. مها يوسف عبدالواحد الشربيني

    خاطرتى بعنوان…حزن المطر
    ******************
    ستبقى تتلك السنين
    معلقة
    بكأس تجرعته
    على انحناءات الزمن
    في ليالي الشتاء
    وزخات مطر في نوافذ
    انتحر عندها الربيع
    اطﻻل حلم بات وتر خديع
    وصقيع يرهن الزهر
    خلف الضياع
    الشمس تلوح بثيابها
    والقمر منصاع
    والوجد يبكي السبيل
    وبداعب رفات
    والقلب يعتصره الألم
    من ثنايا الجفاء
    طال غياب الشمس
    في أيام الخريف
    ووحل الشتاء
    صارت الأمطار بعض
    أغنيات
    ألحان ربيع مقطوعات
    تعزف أوتارا
    ملؤها أهات
    **********
    ********بقلمي * * مها يوسف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *