رياضه عالمية

ماذا عن اللاعبين والمدربين الذين انتهت عقودهم هذا الشهر .الفيفا يوضح

أوضح الاتحاد الدولي لكرة القدم موقفه مجددًا بشأن انتهاء عقود بعض اللاعبين والمدربين مع أنديتهم بنهاية الشهر الجاري، على الرغم من عدم انتهاء الموسم الحالي بعد توقف المنافسات على إثر تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الفيفا أنه يوصي بعدم العمل بموعد انتهاء العقود بين اللاعبين والمدربين مع الأندية، وإنما يكون النظر لموعد انتهاء المسابقات أولًا، وذلك بالتراضي بين الطرفين.

وذكر الفيفا في لائحة جديدة أصدرها مساء اليوم الخميس :”إذا كان لدى اللاعب عقد ساري مع ناد (أ) ينتهي في 30 يونيو. واللاعب لديه وقع على عقد جديد مع نادي (ب) يبدأ في 1 يوليو، وإذا تم تمديد الموسم بالنسبة للنادي (أ).. ماذا يحدث ؟”.

وأضاف الفيفا :”يوصي الفيفا بشدة بإعطاء الأولوية للنادي (أ) واستكمال اللاعب الموسم مع فريقه الأصلي، من أجل الحفاظ على نزاهة المنافسة، ويتم تشجيع الأطراف بقوة على تمديد الاتفاق الحالي وتأخير بدء سريان العقد مع نادي (ب)”.

وتابع :”ومع ذلك، قد يختار النادي (أ) مع اللاعب على رحيله وبدء سريان عقده الجديد مع نادي (ب)، ولكن يجب مراعاة أن هناك إمكانية لعدم فتح باب القيد مع النادي الجديد بعد تعديل فترات الفتح والغلق، مما يجعل اللاعب مهددًا بالغياب لفترة زمنية عن المشاركة في المباريات مع فريقه الجديد”.

وبشأن الصفقات الجديدة، وموعد تفعيل سريان عقودها، أوضح الفيفا :”أبرم لاعب عقدًا مع ناديًا جديدًا قبل نهاية الموسم الجاري، وبسبب تفشي فيروس كورونا تأخر انطلاق الموسم المقبل لمدة شهرين على سبيل المثال.. ماذا يحدث؟”.

وواصل الفيفا :”نوصي بشدة بأن يقوم اللاعب والنادي بتأجيل بدء سريان العقد حتى موعد بدء الموسم الجديد، وما لم ينص القانون الوطني في الاتفاقية الجديدة على خلاف ذلك، فإن الأطراف لن يجوز لها تعديل تاريخ بدء العقد الجديد من جانب واحد”.

يُذكر أن عقد رينيه فايلر، المدير الفني للنادي الأهلي ينتهي بنهاية شهر يونيو الجاري، وهو الأمر نفسه مع المُعار من هيدرسفيلد تاون الإنجليزي رمضان صبحي، فضلًا عن انتهاء عقود ورحيل الثلاثي شريف إكرامي وحسام عاشور وأحمد فتحي.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق