مقالات رئيس التحرير

ماذا يريد الطيار أشرف ابو اليسر من محمد رمضان ؟ تعويض أم محاولة للابتزاز

كتب / فتحى الحصرى

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تابعت بكثير من عدم الاهتمام قضية الطيار أشرف أبو اليسر مع الفنان محمد رمضان . والحقيقة أنى لم أعقب عليها يوما منذ أن بدأت القضية فالأمر لايعنينى من قريب أو بعيد ، غير أنى فوجئت هذه الأيام بفتح الموضوع من جديد رغم أنه قد مضى عليه عدة أشهر ، ولا أدرى ما الذى طرأ فى الأمر حتى يعاد فتحه..!

  الطيار أشرف ابو اليسر فاجأ الجميع بفيديو غريب يتهم فيه محمد رمضان بالتسبب فى قطع عيشه وأنه أيضا تسبب فى خراب بعض البيوت .. تلك كانت العناوين الكثيرة التى أبرزتها المواقع الصحفية مصحوبة بفيديو للطيار المذكور ، الفيديو بالطبع أثار تعاطف الكثير من الناس بل وأيضا الكثير من زملاء الفنان والغريب أننى فوجئت بمن ينهال على الفنان تقطيعا وبألفاظ عجيبة من بعض زملائه وكأن الجميع ملائكة وراحوا يربطون الواقعة بما يقدمه محمد رمضان من أعمال وكأنها السبب فى واقعة الطيار وقطع عيشه كما يقول …!

 الأمر فى غاية الغرابة ، مالذى دفع الطيار لتسجيل مثل هذا الفيديو وبعد كل هذا الوقت ولم كل تلك الضجة الآن والكل يعرف من شهور أن الطيار فعلا تم وقفه ولم يتحدث أحد وقتها …؟ لقد عرض محمد رمضان كما قال على الهواء انه مستعدلتعويض الرجل عما أصابه رغم أنى أرى وبشكل شخصى ولا ألزم أحدا بالأخذ بهذا الرأى أن الطيار هو من تسبب لنفسه بتلك المشكلة فلا يمكن ان أصدق بأن الطيار عندما سمح لمحمد رمضان بالتصوير داخل كابينة القيادة بأنه لن ينشر الصور خاصة وأنه فنان وكل رأس ماله الإعلامى هى تلك الصور خاصة الغريبة ..! الطيار كان يعلم أن الصور سوف تنشر وكان يود لو أنه نال بعض الشهرة عندما تنشر صورته مع فنان بحجم محمد رمضان ، خاصة وأن هناك وقائع مماثلة لنجوم كثيرون نشروا صورا لهم داخل كبينة الطائرات التى كانوا يستقلونا بل أن اليسا تمادت وجلست على المقود وارتدت كاب القائد ونشروا جميعا الصور ولم يهاجمهم أحد بل لم تلفت نظر أى أحد غير أن محمد رمضان بما له من شهرة وتتهافت المواقع على الجديد من صوره كان الأمر مختلفا وجاء رد العل عكسيا تماما ، فبدلا من الشهرة التى انتظرها الطيار أتته شهرة من نوع آخر نتجت عن هجوم المتربصين بمحمد رمضان واستنكارهم للأمر وكأنه ارتكب جرما فكانت العقوبة القاسية للطيار والتى لاذنب لمحمد رمضان فيها ومع ذلك فقد أعلن محمد رمضان أنه مستعد لتعويض الرجل بالشكل الذى يراه ..!

  إلى هنا والأمر لايستحق كل تلك الضجة وكل هذا الهجوم غير المبرر خاصة من بعض زملاء وزميلات الفنان ، غير أن مانشره محمد رمضان اليوم موثقا بالصوت أن الطيار المزعوم طلب تعويضا قدره تسع ملايين ونصف من الجنيهات بل وأرسل محاسبه الخاص ليتفاوض على السعر الذى يوازى ثلاث سنوات خدمة كانت باقية له مع المعاش طبعا ..! الرجل التقط الخيط عندما عرض محمد رمضان التعويض وتشبث به وأراد الاستفادة القصوى من الأمر .! أنا لست ضد تعويض الرجل ولكنى أيضا ضد الانتهازية فلو حدث الأمر بهذا الشكل سنجد أن طيار أليسا وتامر حسنى سيطلبون الطرد من شركتهم ليحصلوا هم أيضا على ملايين التعويض ..!

 محمد رمضان لم يخطئ عندما طلب التصوير مع الطيار والطيار يعلم أنه فنان وسينشر الصور من باب المباهاة كما فعل غيره أما التوابع التى حدثت فلا دخل لمحمد رمضان بها وليس ملزما بأى تعويض ولكنه مع ذلك أبدى استعداده لذلك  والسؤال الذى يقفز للذهن . ماذا يريد الطيار من محمد رمضان ؟ هل هو التعويض أم هى محاولة للابتزاز ..؟

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق