تحقيقات

ماسح أحذية ام تاجر أعضاء بشرية

نجحت الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث في ضبط شخص اشترك مع آخرين في الوساطة والاتجار في الأعضاء البشرية، مستغلين فقر بعض المواطنين للمال وحاجتهم إليه.

كانت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث بقطاع الأمن الاجتماعي، أفاد قيام “ماسح أحذية” بالوساطة في بيع الأعضاء البشرية، وأنه دائم الحديث مع الأشخاص من ذوي الحاجة، وبائعي السلع التافهة بمنطقة الإسعاف، لحثهم على بيع أعضائهم البشرية، واتفاقه مع (شخص آخر محدد) على بيع كليته مقابل عشرين ألف جنيه.

باستدعاء الأخير (مقيم بدائرة قسم شرطة الزاوية الحمراء بالقاهرة، سبق اتهامه والحكم عليه في 6 قضايا ” سلاح – عدم حمل بطاقة – آداب عامة ” آخرها قضية “سلاح”) أقر بصحة تلك المعلومات، وأضاف بأن الأول اصطحبه لإحدى الشقق بمنطقة النهضة بالسلام خاصة بأحد الأشخاص وشركائه في بيع الأعضاء للإقامة بها لحين الانتهاء من إجراء الفحوصات وإجراء العملية، إلا أن التحاليل أثبتت عدم سلامته لنقل كليته لإصابته بفيروس C، وأضاف بأن المذكورين أجبروه على التوقيع على إيصال أمانة على بياض لمنعه من المغادرة قبل إجراء العملية.

عقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المتهم الأول، “ماسح الأحذية” (مواليد 1970 ، ومقيم بدائرة قسم شرطة الأزبكية بالقاهرة ، سبق اتهامه والحكم عليه في 5 قضايا “سرقة وسائل نقل – خيانة أمانة – تسول” آخرهم قضية “تسول”)، وأقر بصحة قيامه بالوساطة في بيع الأعضاء البشرية.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وبالعرض على النيابة قررت حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق.‎

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق